رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

معرض الكتاب للجمهور: فكروا خارج الصندوق

معرض الكتاب للجمهور: فكروا خارج الصندوق

فن وثقافة

جانب من ندوة الكاتب دانيال بينك بمعرض الكتاب

معرض الكتاب للجمهور: فكروا خارج الصندوق

كرمة أيمن وعربي السيد وسارة القصاص 04 فبراير 2016 14:39

"الإبداع الأصل في التكنولوجيا"..  بهذه الكلمة بدأت ندوة بعنوان "عقل جديد"، وشارك فيها مجموعة الكُتاب وهم الدكتور أحمد حاتم، والدكتور مصطفى الرزاز، والدكتورة سرية صدقي، لمناقشة أعمال الكاتب دلنيال بينك. 

 

وقال الدكتور أحمد الصغير، إن الرواية تطرح الخيال وتجعلنا نقرأ الواقع، وبرهن على ذلك بما فعله الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عندما اقترح اثنان قتل الملك فاروق، فرفض عبد الناصر وكان في ذلك الحين يقرأ لتوفيق الحكيم، فالقراءة ترتقي بالأخلاق.

 

وتابع: فلولا الخيال لما استطاع "مارك" أن يطور الفيس بوك، فبدون الخيال لن يقدم أي جديد في الواقع، فالكاتب دانيال بينك كان دائمًا يردد مقولة :المستقبل دائمًا سيكون في يد المبدعين".

 

ومن جهتها، قالت الدكتورة سرية صدقي، إن العولمة هي السبب في تفكير الكاتب دانيال بينك للحديث عن أن الإبداع هو أصل التكنولوجيا، موضحًا أن أمريكا أرادت أن تهيمن على العالم، لكنها وجدت العكس، ولذلك أقترح دانيال أن أريكا لابد لها في التفكير بمهن جديدة لتجتاح بها العالم. 

 

وأوضحت د. سرية؛ أنه بتعليم الأطفال المهارات سنقضي على الغش، وعلينا إعادة النظر في منظومة التعليم، فكل ثمان سنوات يتغير التعليم وتطرأ نظريات وتكنولوجيا جديدة، ولذلك لا يستفيد الطالب شئ مما يدرسه طوال 12 عامًا، لأنه يجد متطالبات العمل مختلفة، فعند التقدم لأي وظيفة يطالبون بالمهارات، ولا أحد يعمل بشهادته.


وأشارت إلى أن قوانين الجودة في التعليم أخذت من كتب "دانيال بينك" والذي طالب بضرورة تواجد الإبداع في التعليم، موضحة أن العقل به جانبين هما الجانب الأيسر والجانب الأيمن، والجانب الأيسر هو المسئول عن تعليم اللغات والإعراب والكيمياء والعدوانية، أما الجانب الأيمن هم المسئول عن الفن والإبداع والسعادة والضحكة والمتعة والصداقة والتقمص.

 

وأعطت مثال أنه وجدوا مجموعة من الأطفال لا يجيدون القراءة والكتابة مع الوىقت اعتبروهم "متخلفين عقليًا" ووضعهم في فصول بمعزل عن الجميع، إلا أنهم لاحظوا انهم مع مرور الوقت تعلموا القراءة والكتابة، وذلك بسبب الجانب الأيمن والذي يركز على الإبداع.
 

وطالبت من الجميع أن يفكروا خارج الصندوق، وعلينا أن نترك مساحة للأبناء يتحركوا فيها، ونمتنع عن اعطاء النصائح لأن التجربة تحرك غرائزهم وتساعدهم على الإبداع.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان