رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور..ورش فنية وندوات ثقافية للأطفال بمعرض الكتاب

بالصور..ورش فنية وندوات ثقافية للأطفال بمعرض الكتاب

فن وثقافة

جانب من ورش الأطفال

بالصور..ورش فنية وندوات ثقافية للأطفال بمعرض الكتاب

آية فتحي 04 فبراير 2016 12:38

عقد مخيم الطفل للورش الفنية واللقاءات الثقافية التابع  الهيئة العامة لقصور الثقافة ندوة بعنوان "سينما وأدب الأطفال بين الواقع والمأمول" شارك فيها الناقد شريف الجيار، الكاتبة سارة السهيل ود. مختار يونس، وأدار الندوة الشاعر عبده الزراع.

أشارت سارة السهيل إلى أن معرض الكتاب يشكل انطلاقه حقيقية للكاتب، وأن هناك العديد من العقبات لإنتاج أفلام الأطفال، منها تطور إنتاج أفلام الطفل عالمياً وتقنياته مما يجعله أكثر إبهاراً وبالتالي يرفع
تكلفة المنافسة.


وأضافت السهيل أن العالم العربي ينتج فقط 12 ساعه سنوياً من أفلام الكرتون بينما تنتج اليابان وحدها 1360ساعة سنوياً.


بينما يرى الناقد شريف الجيار أن أدب الطفل والأسرة تحدده الأم حيث أنها هي التي تشكل وجدان ووعي الطفل، فثقافة الأم تحدد نوعية الأفلام والقصص التي يقرأها طفلها، وأكد على ضرورة مراعاة سهولة الألفاظ والتعبير بالصورة، مؤكداً على ضرورة أن يكون شكل وألوان الكتاب مبهج ومتصالح مع واقعه، كما يجب مراعاة أن الأجيال الجديدة أصبحت تتعامل باحترافية أكبر من الكبار مع التكنولوجيا الحديثة.


وتابع الجيار أن كم العنف والإنهيار الأخلاقي في أفلام الكبار يؤثر سلبًا في أطفالنا، وأكد أن الخلل في البنية النفسية للأطفال في الوطن العربي أصبح يشكل خطرًا مرعبا، كما ناشد كتاب الأطفال ألا يقتلوا خيال أطفالنا وأن تقوم الأفلام وكتابة الأطفال على القيم الجماعية.


ومن جانبه أشار مختار يونس أن ما نقدمه لأطفالنا من خلال التعليم وبعض كتب الأطفال يتعامل فقط مع النصف اليسر من المخ المختص بالمعرفة، وأهملنا النصف الأيمن الذي يحمل الخيال والإبداع والابتكار وهذا مادفعه لعمل أكاديمية متخصصة في فنون الطفل وإعداد كتاب مخرجي وكتاب الأطفال.


وعلى هامش الندوة استمرت برامج الورش كورشة الحكي مع السيد القماحي وعمل جدارية قماش، والخرز والماسكات والصلصال والطين الأسواني والمراكب التراثية ومعرض مبدعات مصريات ومعرض الحرف التراثية ومعرض لرسوم الطفال.


وقدم مخيم الطفل للعروض الفنية مجموعة من العروض منها عرض فني لفرقة أجيال لفنون العرائس وأنشد أطفال طاميه في مديح الرسول، كما غنى أطفال كورال جاردن سيتي قبل أن يقدم أطفال 25 يناير فقراتهم من الرقص الشعبي واستمر عرض الأراجوز المصري وعرض السيرة الهلالية لليلة السابعة.


اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان