رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دور نشر بعد التعريفة الجمركية: يخدم تزوير الكتب.. والدعم هو الحل

دور نشر بعد التعريفة الجمركية: يخدم تزوير الكتب.. والدعم هو الحل

فن وثقافة

صورة أرشفيه ﻹحدي دور النشر

دور نشر بعد التعريفة الجمركية: يخدم تزوير الكتب.. والدعم هو الحل

سارة القصاص وآيه فتحي وعربي السيد وكرمة آيمن 03 فبراير 2016 13:48

مع زيادة الرسوم الجمركية، والتي تؤثر بطبيعة الحال على زيادة الأسعار.. فوجئنا أن هذه الزيادة طالت الورق.. التي ترتبط بالمطبوعات الورقية والكتب.. مما يؤثر على زيادة أسعار الكتب، وبالتالي سيقل اﻹقبال على شرائها، ومنها سيتأثر الوضع الثقافي وخاصة دور النشر..


وقامت "مصر العربية" باستطلاع آراء دور النشر عن زيادة أسعار الورق..

 

نيفين التهامي المديرة التنفيذية لدار كيان تقول، إن الورق هذا العام زاد 3 أضعاف بسبب الدولار مع زيادة الجمارك على الورق ستزيد أسعار الكتب وبالتالي يقل هامش الربح للدار من دخل الكتب.
 

 ولفتت إلى أن معظم جمهور الدار من الشباب؛ فسعر الكتاب يجب أن يكون في متناول يدهم وفي نفس التوقيت لا نستطيع العمل بورق جودته أقل لأن أعمالنا تعرض في الخارج، ومع استمرار هذه الزيادة في أسعار الورق فذلك سيعطي فرصة لمزوري الكتب، فنحن مطحونون بين التزوير وزيادة الأسعار.
 

وترى نيفين أن الحل يكمن في أن وزارة الثقافة تدعم استيراد الورق ودور النشر تشتري من الوزارة.

 

ومن جانبه، قال هاني عبد الله صاحب دار رواق للنشر: إن الورق يمثل أكثر من 50 % من تكلفة الكتاب وبزيادة الجمارك يرتفع سعر الكتب، وبالرغم من الفترة السابقة شهدت ارتفاع الدولار ولكننا لم نقم برفع أسعار الكتب من عام 2014 وإذا قمنا برفع الأسعار ستكون الخسارة أكبر ﻷننا لن بيع نهائيًا لأن الشريحة الأكبر من قرائنا طلبة.
 


وتابع: "كل ذلك يقلل من هامش الربح كما أن استيراد الورق مرتبط بالدولار وارتفاعه وعندما يرتفع يصبح الطن بأرقام فلكية.

 

ويضيف أنه لا يفهم الحكمة من وجود جمارك على الورق فنحن نستورد هذا النوع من الورق لأنه غير موجود في مصر، وإذا توافر لما استوردنا من الأساس.

 

وأشار المدير التنفيذي لدار سما، إلى أن زيادة الجمارك على الورق أمر غير طبيعي، فالورق يمثل ثلثي التكلفة في أي عملية طباعية فعند زيادة الجمارك يزيد القيمة على قيمة الكتاب وبالتالي يؤثر على السلب في سوق، وبالتالي الكتب المزورة ستزيد لأنه يعتمد على ورق رديء مصنَّع من المخلفات وغير صحي.
 

ويطرح المدير التنفيذي لدار سما، الحل الأمثل وهو أن دولة تأخذ إجراءات وتدعم سوق النشر والكتاب وتلغي الجمارك وتصنع الورق محليًا.
 

ومن جانبه،  أكد هيثم حسن مدير المبيعات بدار نون زياده ارتفاع الجمارك يؤثر على سعر الورق، فنحن لا نستطيع رفع سعر الكتاب وبالتالي تأتي الخسارة على الدار، والحل دعم الحكومة لأسعار الورق أو إنشاء مصانع لهذا الورق.


وأوضح أن هذا يؤدي إلى زيادة من الكتب المزورة لأنها لا تعمل بجودة ورق عالية.

 

وقالت نوران عادل المصري مديرة قسم النشر الالكتروني بدار اطلس:  إنَّ زيادة الجمارك سترفع أسعار الكتب. وذلك يعطي فرصة أكبر لمزوري الكتب؛ فالكتاب بدل من أن يصبح في متناول يد القارئ سيزيد أضعافا وأضعافا، ونحن كدار نشر لا نملك يدا في ذلك الموضوع، لذلك على الدولة أن تقوم بدعم الكتاب بإلغاء الجمارك، وإلا فإن هذا الوضع سيؤثر سلبًا على دور النشر، مما يؤدي بها الحال إلى وقف نشطها وإغلاق الدار.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان