رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الثقافي الصيني يستعرض أوجه التشابه بين السيسي وشي جين

الثقافي الصيني يستعرض أوجه التشابه بين السيسي وشي جين

فن وثقافة

الدكتورة نادية حلمي؛ خبيرة في الشئون السياسية الصينية

الثقافي الصيني يستعرض أوجه التشابه بين السيسي وشي جين

كرمة أيمن 01 فبراير 2016 13:38

يُنظم الصيني" target="_blank">المركز الثقافي الصيني ندوة بعنوان "أوجه التشابه بين الرئيسين "السيسي" و "شي جين بينغ" ثقافياً واجتماعياً"، يوم الأربعاء 3 فبراير 2016، الساعة الخامسة والنصف مساءً.



ويشارك بالندوة الدكتورة نادية حلمي، خبيرة في الشئون السياسية الصينية، والباحثة في الشئون الصينية وشئون الشرق الأوسط جامعة لوند بالسويد، بحضور الدكتورة .تشين دونغ يون المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة، ليو شيه بينغ مدير الصيني" target="_blank">المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، ونخبة من أساتذة علم السياسة والإقتصاد ومتخصصي دراسات وبحوث المجتمعات الآسيوية، ونخبة من الإعلاميين الصينيين والمصريين وعاشقي الثقافة الصينية. 

 

وتتناول الدكتورة نادية حلمي،  خلال الندوة موضوع "نقاط التشابه والالتقاء بين الرئيسين المصري "عبد الفتاح السيسي" ونظيره الصيني "شي جين بينغ" خاصة في النواحي الاجتماعية والثقافية"، حيث تعد البيئة والنشأة الثقافية والاجتماعية للرئيس الصينى الحالى "شى جين بينغ" ونظيره المصري "عبد الفتاح السيسى" مثار "تحليل" و "تمحيص" العديد من المحللين والخبراء، لاسيما مع أهمية موقعي الرئيسين في بيئتين إقليميتين تؤثران داخلياً وخارجياً على قرارتهما السياسية المنتهجة لكليهما.

 

ويمثل سؤال النشأة والخلفية الثقافية والاجتماعية أحد المفاتيح المهمة لفهم مضامين الخطابات السياسية لكلاً من "السيسي" ونظيره الصينى "شى جين بينغ" ومحتواها ودلالاتها. وهو ما يتطلب إلقاء نظرة سريعة على هذه النشأة، ومعرفة تأثيرها على تكوين الرجلين فكرياً ومعرفياً. وفي ضوء ما هو متاح من معلومات حول السنوات الأولى من حياتيهما، سيتضح لنا أثر وكيفية تأثير نشأتيهما سياسياً وثقافياً واجتماعياً بل واقتصادياً على مجمل قراراتيهما السياسية في مراحل لاحقة من عمريهما.

 

وتلقي نادية حلمي، الضوء على البيئة الاجتماعية والثقافية ونشأة "شي جين بينغ" و "السيسى" من أجل رسم خريطة مستقبلية لأهم توجهاتهما وقراراتهما السياسية في المستقبل.


وتستعرض خلال الندوة، عوامل ومحددات "النشأة" الثقافية والاجتماعية والبيئة التي نشأ بها الرئيس "شي" ونظيره "السيسي" في معرفة قدرة الرجلان على إدارة الأزمات الراهنة في البلاد، حيث أنه بمجرد إماطة اللثام عن الزعيم الصيني الجديد "شي جين بينغ" ونظيره المصري "عبد الفتاح السيسي"، يبرز سؤال يتعلق بمن تكون له اليد العليا، وكيف يتسنى لهما في ظل وجود الفصائل المتنافسة تحقيق توازن في القوة؟ وهذا هو مكمن خطورة وأهمية النشأة والبيئة التي نشأ فيها الزعيمان المصري والصينى لمعرفة أهمية تحركاتها المستقبلية.  

 

كما ستركز على العوامل "النفسية" و "الخلفية" التي أتى منها الرئيس الصينى "شي جين بينغ" ونظيره المصري "عبد الفتاح السيسي"، ومحاولة استدعاءها فى اللحظات المناسبة للتعرف على أهم القرارات السياسية التي يمكن أن يتخذاها في مواجهة وحسم مثل هذه الأمور.

 
وستوضح نادية حلمي، بعض سمات البيئة الاجتماعية والثقافية التي أتى منها الرئيسين كي تحدد الاطار العام لسياساتهما في مكافحة التبذير والفساد.


وتستدعي الباحثة خلال الندوة، أثر الخلفية والبيئة والنشاة الثقافية والاجتماعية التي جاء منها الرئيس "السيسى" في حي "الحسين"، ونشأة للرئيس الصينى في"فوبينغ" بمقاطعة "شنشي" في شمال غربي الصين، وتأثير ذلك على قرارتهم السياسية.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان