رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

علي جمعة لمحرمي التماثيل بالمنزل: سيبوا الناس تعيش

علي جمعة لمحرمي التماثيل بالمنزل: سيبوا الناس تعيش

فن وثقافة

الشيخ علي جمعة

علي جمعة لمحرمي التماثيل بالمنزل: سيبوا الناس تعيش

سارة القصاص- آية فتحي 31 يناير 2016 13:16

استضافت قاعة "كاتب وكتاب" ندوة لمناقشة كتاب "الإسلام والفنون الجميلة" للكاتب محمد عبدالعزيز مرزوق، وناقش الكتاب الشيخ علي جمعة،  مفتي الجمهورية السابق، وفريد زهران، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.


قال  علي جمعة إن الراحل محمد عبد العزيز مرزوق كان من المتميزين في الكتابه في قضية الفنون وخاصة الفنون الإسلامية، ومن كتباته " بين الآثار الإسلامية في العالم ، والفن الإسلامي في العصر الأيوبي، والفنون الزخرفية في المغرب والأندلس، والفنون الصوفيه في مصر، والناصر محمد بن قلاوون ، وقصر الحمراء ، والفن المصري الإسلامي، والفن الإسلامي تاريخه وخصائصه".


وأوضح أن القارئ للكتاب  يلحظ أنه أسس لأمور مهمه، وكان من الناحية الشكلية هناك عدم دقة في استعمال بعض الألفاظ ، كما في صفحة 19 "اليهودية أول دين سماوي نادى بالتوحيد"، وهذا محل نظر لأن الدين نزل من عند الله سبحانه وتعالى بهذه الكيفية منذ أن خلق الله الخلق، فنزل على آدم نفسه.


وعن الحديث عن المسيحية  في الكتاب قال إن المسيحية  ترسم الأشخاص؟، وألف في هذا " أسد رستم" الذي يناقش النزاع في القضية المسيحية و كتاب " حرب في الكنائس" الذي يناقش هل تعد الفنون من باب الشرك أم لا، وعرض وجهتي النظر المختلفة في الديانة المسيحية، ثم تكلم عن التوجهات الإيجابية في الفن الإسلامي " الخط والزخرفة"، أضاف جمعة أن مرزوق في أحد كتبه أشار إلى أن وفد من الصين ذهب إلى مكة ورسم الرسول ولكن هذا لم يتم إثباته.


وحول سؤال أحد الحضور عن تحريم التماثيل علق جمعة عن وضع التماثيل في المنزل قائلًا:" أن وجود تمثال للعبادة يمنع دخول الملائكه، ومن يفعل ذلك فهو ليس مسلم من الأساس، وللمقتنعين بتحريم التماثيل بالمعرض أنت حر ولكن سيب الناس تعيش، ونحن بحاجة إلى احترام بعضنا البعض".

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان