رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أدباء:"الزيني بركات" أحدثت نقلة نوعية في حياة الغيطاني

 أدباء:الزيني بركات أحدثت نقلة نوعية في حياة الغيطاني

فن وثقافة

جمال الغيطاني

أدباء:"الزيني بركات" أحدثت نقلة نوعية في حياة الغيطاني

سارة علي 29 يناير 2016 16:10

قال الكاتب محمد بدوي، إن رواية "الزيني بركات" أحدثت نقلة نوعية في حياة الكاتب الراحل جمال الغيطاني، مؤكداً أنها جعلت منه كاتباً متميزاً عن أقرانه من كتاب حقبة الستينات.

 

جاء ذلك خلال أولى ندوات "شخصية المعرض"، الأديب الراحل جمال الغيطاني، الذي يحتفي به معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ47.

 

وأوضح بدوي، أن "الزيني بركات" من الشخصيات الجادة جداً في السرد، لكنها تحولت لدى الغيطاني إلى شخصية تستطيع أن تلقي بأضوائها على واقع معيشي ثقيل.

 

ووصف الناقد الدكتور حسين حمودة أسلوب الغيطاني، بأنه يتمتع بلغة مشبعة بالمعرفة، التي تراوحت بين أزمنة وأماكن شتى.

 

وأضاف حمودة، "صلة الغيطاني العميقة بالأماكن والأزمنة ميزته"، مستشهداً بحي الجمالية، الذي يعد نقطة البدء التي انطلق منها الغيطاني إلى عالمه.

 

من جانبه، قال القاص سعيد الكفراوي، إنه عند تأملنا لحياة الغيطاني ، نجد أنه عاش طفولته في مناخ قاسٍ، موضحاً أنه انتقل مع والدته إلى حي الجمالية، ودرس وتعلم النسيج والنقش والسجاد، وتعرف على طريق الثقافة حتى أعتقل في عام 1966م، وكان ضمن الجيل الذي وقف ضد قمع السلطة.

 

وأكد الكفراوي، أنه رافق الغيطاني لسنوات طويلة، وأقترب قليلاً من تجربته الروائية التي أبدعها في 17 رواية و12 مجموعة قصصية، وغيرها من الكتب الفكرية، مشيراً إلى أنه عند تأمل أعماله التي تتجاوز الـ60 عملاً، نجد أنه واحداً من أصحاب الإرادات، الذي يمتلك القدرة على الفعل والعمل في آن واحد، على حد قوله.

 

اقرأ أيضاً:  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان