رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السجن لمغنيي راب تونسيين

السجن لمغنيي راب تونسيين

مصر العربية – وكالات 03 سبتمبر 2013 18:41

مغنيي الراب التونسيين، ولد الـ15 وكلاي بي بي جي، بالسجن سنة وتسعة أشهر غيابيا بسبب التأخر في إبلاغهما بمحاكمتهما، وذلك بتهمة إهانة موظفين رسميين، حسب ما أعلن محاميهما.

 

ونقل موقع "سكاي نيوز" تصريح المحامي غازي مرابط، أن "هذه المحاكمة جرت من دون أن نتلقى استدعاء رسميا".

 

وأضاف: "سأتشاور مع موكلي للطعن في هذا الحكم لكن هذه العقوبة بالسجن النافذ تثبت أن الضراوة في قمع الحرية الفنية وحرية التعبير مستمرة".

 

وحوكم الشابان بتهم إهانة موظفين وسوء الأخلاق والتشهير.

 

وأوضح مرابط أن إجراء المحاكمة ، من دون اطلاعه عليه شكل مفاجأة لأنه كان في انتظار استدعاء من النيابة العامة وتوجيه اتهامات رسميا إلى موكليه اللذين أوقفا بعد حفل موسيقي في 22 أغسطس.

 

واطلع المحامي الجمعة على إدانة موكليه من خلال وسائل إعلام نقلت معلومات عن مصادر قضائية، لكنه اضطر إلى الانتظار حتى الإثنين لتأكيد تلك المعلومات.

 

وترفض وزارة العدل والهيئة القضائية على الدوام التعليق على قرارات القضاء.

 

وأوقف مغنيا الراب وأحدهما ولد الـ15 الذي أدين في مطلع يوليو بسبب أغنية تهين الشرطة، في أعقاب حفل موسيقي في الحمامات (60 كلم عن تونس).

 

واعتبرت الشرطة أن نصوصهما مهينة للموظفين الرسميين، وهي جنحة قد تعاقب بالسجن في تونس.

 

وسبق أن أثارت قضية رفعت ضد ولد الـ15 فضيحة في مطلع الصيف بعد الحكم عليه بالسجن عامين في محكمة البداية، تم تخفيف عقوبته في الاستئناف إلى السجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ بسبب أغنيته "بوليسية كلاب".

 

وأفاد مرابط أن المغني لم يؤد هذه الأغنية في حفل الحمامات، مؤكدا أنه "أدى أغانيه القديمة التي تعود إلى حقبة (الرئيس السابق زين العابدين) بن علي"، على ما صرح غداة توقيف المغني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان