رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جون لوجي بيرد.. ناقل الحياة إلى شاشة التليفزيون

جون لوجي بيرد.. ناقل الحياة إلى شاشة التليفزيون

فن وثقافة

المخترع جون لوجي بيرد

جون لوجي بيرد.. ناقل الحياة إلى شاشة التليفزيون

سارة القصاص 26 يناير 2016 16:17

"التلفزيون" يعد من الإختراعات التي أذهلت الجميع وقت اختراعه والآن، ومن خلاله استطاع الإنسان أن يجوب العالم من مكانه ليتعرف على الثقافات المختلفة ويزور بلاد لم يكن يتخيل أن يرى معالمها.


ولم يعد "التليفزيون" فقط وسيلة الترفيه الأولى، إلا أنه السبيل لمعرفة الأخبار وما يدور في العالم من أحداث، واليوم يحتفل جوجل بالذكرى 90 لاختراع التلفزيون على يد "جون لوجي بيرد".
 

البداية:

 

على الرغم من أن خطوات تطوير التلفزيون كانت نتيجة عمل العديد من المخترعين، لكن "جون بيرد" كان الرائد الأول في هذا المجال كونه كان صاحب الخطوات الرئيسية على طريق تطوير التلفزيون، فقد أصبح أول شخص قادر على عمل صورة تلفزيونية متحركة و حية مستفيدًا من خواص انعكاس الضوء؛ في حين أن الكثير من المخترعين أمثاله قد أخفقوا في هذا المجال.
 

أصيب أثناء أحد التجارب لصدمة كهربائية بقوة 1000 فولت، لكنه نجا من هذا الحادث، لكنه أصيب بحروق في يديه.

 

وتمكن جون بيرد عام 1924 بنجاح من إرسال صور تلفزيونية متحركة ذات لون رمادي بمعدل خمس صور في الثانية، وبعدها قام "بيرد" ببث صور لـ أحد العمال المسمى ويليام إدوارد ذو العشرين عامًا ليصبح وليام إدوارد أول وجه بشري يظهر في التلفاز.

 

وفي 26 يناير 1926 راسل بيرد أعضاء المؤسسة الملكية، حيث تم عمل حوار معه من قبل جريدة الـ تايمز في مكان إقامته بمنطقة سوهو، لندن،وخلال هذا الوقت حسن جون بيرد قدرة التلفزيون ليصبح قادرا على عرض 12 صورة في الثانية الواحدة، حيث أصبح اختراع بيرد أول تلفزيون يظهر للعلن قادر على استقبال وعرض صور حية و متحركة مصحوبة بمؤثرات صوتية. 
 

قدم بيرد بعد ذلك للعالم أول بث لـ صور تلفزيونية ملونة و ذلك في 3 يوليو 1928 مستخدما أقراصا ذات فتحات متقابلة و مصادر ضوئية ذات فلاتر ملونة، وفي العام نفسة تمكن جون بيرد من جعل الصور التلفزيونية ذات طبيعة مجسدة تقارب الواقع، وفي عام 1932 توصل إلى إمكانية بث موجات تلفزيونية قصيرة هي الأولى من نوعها في العالم.
 

بدايات البث

في عام 1927 تمكن جون بيرد من بث إشارات تلفزيونية قادرة على عبور مسافات طويلة حيث تم هذا البث باستخدام خط هاتف بين مدينتي لندن وگلاسگو ولقد كانت المسافة الكلية لذاك البث حوالي 700 كيلو متر. 

كان جون بيرد أول شخص في العالم يبث إشارات قادرة على قطع مسافات كبيرة ، فقد استطاع إرسال صور متحركة من لندن إلى الفندق المركزي في مدينة گلاسگو.

أسس جون بيرد لاحقا  شركة محدودة باسم " شركة تطوير تلفزيون بيرد " ، و في عام 1928 قام بيرد بأول بث تلفزيوني عبر المحيط الأطلسي من لندن إلى مدينة نيويورك ، و قام أيضا بعمل أول برنامج تلفزيوني لـ قناة بي بي سي. 

وفي نوفمبر 1923 قام جون بيرد و برنارد ناتان بتأسيس أول شركة فرنسية للتلفزيون و كانت باسم " Télévision-Baird-Natan"، وبعدها قام جون بيرد بمجموعة من التحسينات و التطويرات على التلفزيون مثل زيادة مساحة شاشته و تحسين قدرته على الاستقبال.

من عام 1929 حتى عام 1936 استمرت بي بي سي باستخدام أنظمة جون بيرد من أجل إذاعة برامجها التلفزيونية والتي أصبحت قادرة على عملها في استديوهاتها بسسب تطوير نظام جون بيرد لكن بعد 1936 استخدمت بي بي سي نظاما جديدا قامت به شركة آي إم آي الإلكترونية و التي كانت قد اندمجت مع شركة ماركوني آنذاك ، حيث استطاعت هذه الشركة تطوير نظام التلفزيون ليصبح أكثر كفاءة وقدرة ووضوحاً. 
 

وخلال الأعوام القليلة التالية تمت استبدال  نظام بيرد التلفزيوني لتحل أنظمة شركات أخرى في هذا المجال.
 

بعد ذلك تابع بيرد تطويره التلفزيون حتى توصل إلى نظام التلفزيون الملون كلياً وذلك في عام 1939 حيث استخدم أشعة " كاثود " التي زادت من نقاء ووضوح الصورة التلفزيونية.
 


اختراعات بيرد الأخرى

ظهرت موهبة بيرد في العديد من الإختراعات الأخرى ، ففي عام 1928 طور جهاز تسجيل الفيديو مسميا إياه " فونوفيجن " مستخدما نظام أقراص من نوع نيبكو وهي ذاتها التي استخدمها في تطوير التلفزيون، وكانت النتيجة أنه توصل إلى قرص قادر على تسجيل و إعادة مقاطع الفيديو، لكن بسبب تعقيد النظام لم يقدر بيرد على تطويرها لكن فيما بعد استطاع دونالد ماكلين مهندس الكهرباء الاسكتلندي من تطويرها.

كما قام  تطوير الألياف الضوئية ورادار يعمل ليلاً بالأشعة تحت الحمراء، وأشيع أنه طور الرادار بأمر وتمويل من الحكومة البريطانية قبل الحرب العالمية الثانية وذلك طبقا لابنه مالكوم بيرد الذي صرح بأن والده كان على اتصال مع الحكومة البريطانية و طور من أجلهم أنظمة رادار متطورة. 

كان بيرد استخدم بعض المواد البسيطة في اختراع أول تلفزيون في العالم حيث استخدم صندوقا كبيراً، ومقصا، وبعض إبر الحياكة ، وأجزاء من الدراجة، بعض العدسات، وشمع لختم الرسائل، بالإضافة إلى الغراء، ويوجد واحد من تلفزيونات بيرد العاملة في متحف لندن للعلوم.
 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان