رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"عجائب الدهر ونوادر العصر" يشارك بمعرض الكتاب 2016

عجائب الدهر ونوادر العصر يشارك بمعرض الكتاب 2016

فن وثقافة

غلاف كتاب عجائب الدهر ونوادر العصر

"عجائب الدهر ونوادر العصر" يشارك بمعرض الكتاب 2016

آية فتحي 24 يناير 2016 15:52

صدر حديثًا عن دار كتابي للطباعة والنشر والتوزيع كتاب بعنوان "عجائب الدهر ونوادر العصر: أم الدنيا وأساطير الغرب الكافر" للكاتب الصحفي أحمد مجدي يوسف، للمشاركة في  الدورة الـ47 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، المقرر انطلاقه في الفترة من 27 يناير إلى 10 فبراير 2016.  

ويقع الكتاب في 154 صفحة من القطع المتوسط، كما يتضمن أربعة أبواب رئيسية، وهي: "التعليم وما أدراك ما التعليم"، و"ثقافة وإعلام في زمن المسخ"، و"خيال جامح"، وأخيرًا "دين ودنيا".

 

ويتناول أحمد مجدي يوسف في كتابه عدة موضوعات تتبلور من خلال أبوابه الأربع، وذلك عبر عقد مقارنة بين ما يحدث في مصر ما بعد الثورة على وجه الخصوص والوطن العربي عمومًا من جهة، والغرب العلماني "الكافر" من جهة أخرى.

 

ويقول الكاتب في مقدمة الكتاب:-

ركزت المقالات التي تضمّنها هذا الكتاب على فروقات التعليم بين أم الدنيا وبعض البلدان الغربية وسرد تجاربها التعليمية للنهوض بأفرادها، فضلاً عن الفروقات بين الثقافتين العربية والغربية وتأثيرهما على المواطنين مع التطرّق لوسائل الإعلام والأنظمة الإعلامية المختلفة. كما حاولت أيضًا أن أُطلق لخيالي العنان وأكتب بعض المقالات "الخيالية" التي تمزج في بعضها الخيال العلمي بالواقع الذي نعيشه في قالب أدبي شيق يتبنى مفهوم المقارنة الذي يقوم عليه الكتاب.  وأخيرًا، لن تكون هذه المقالات مكتملة، في رأيي الشخصي، دون التطرق للأديان وتأثيرها الاجتماعي والفلسفي العميق من خلال أحداث بعينها وقعت مؤخرًا وعقد المقارنات بين طريقة تفكير الشخصية الغربية العلمانية والإنسان المسلم المتديّن>>ولاشك أن مجالات المقارنة بين ما يحدث في أم الدنيا خصوصًا أو الشرق عمومًا، والغرب بكل ما يتضمّنه من أفكار ومعتقدات وشخوص، كثيرة للغاية وتتطلّب مئات الكُتب لاستيعابها جميعًا، ولكني حاولت في هذه المقالات المجمّعة التركيز على المجالات التي قد تهم القارئ المصري والعربي، مع عدم التخلّي عن الطابع الساخر لتوصيل المعنى والهدف من تلك المقارنات والمفارقات، في أغلب المقالات المتضمّنة.

 

وأحمد مجدي يوسف هو باحث إعلامي وصحفي حاصل على ماجستير الصحافة الدولية من جامعة أوريبرو بالسويد، كما نُشر له العديد من الأبحاث التي تتناول التغطية الإعلامية لثورة يناير 2011 وما بعدها، ويكتب مقالات الرأي بالعديد من المواقع العربية والغربية أبرزها ساسة بوست واليوم الجديد و Open Democracy وغيرهم.


اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان