رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

27 عملًا فنيًا يتناول ثورة 25 يناير

27 عملًا فنيًا يتناول ثورة 25 يناير

فن وثقافة

مشهد من ثورة 25 يناير

27 عملًا فنيًا يتناول ثورة 25 يناير

عربي السيد 24 يناير 2016 13:18

“الفن مرآة المجتمع" فهو مجسد للواقع، ومتعايش معه، ويعبر عنه، وأحيانًا يتنبأ بما يحدث، ومنذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011، بدأ المبدعون يتنافسون على كيفية التعبير عنها، وكيف يتم تخليد في أعمال فنية متنوعة بين الدراما والسينما والمسرح.

فقد قدم صناع السينما عددًا من اﻷعمال السينمائية التي تناولت اﻷسباب التي أدّت إلى ثورة 25 يناير وأخرى تناولت مشاهد من الثورة، ومن بين هذه اﻷعمال..

 

 

“فبراير اﻷسود" العمل الذي قام ببطولته الفنان الراحل خالد صالح، وشاركه في العمل  نخبة مميزة من الفنانين ومن أبرزهم، أمل رزق، وأحمد زاهر، وسليمان عيد، وألفت إمام.
 

وتناولت آخر مشاهد العمل اندلاع ثورة 25 يناير ، وأحداثه تدور في إطار من الكوميديا السوداء، التي توضح حالة الإحباط والمأساة التي تعرض لها أبطال الفيلم، حيث يناقش الفيلم قضية شقيقين يحتلان مرتبة كبيرة في العلم، ولكن لا يجدان أي نوع من أنواع التقدير من الدولة، فيتعرضان للعديد من المشكلات ويفكران في الهجرة، أو الارتباط بأصحاب المناصب السيادية والعليا في الدولة، ويحاول الفيلم أن يوصل رسالة التغيير الجزري في الدولة، حتى يأخذ كل ذي حق حقه.


وتناول فيلم "الشتا اللي فات" أحداث ثورة 25 يناير، وتشمل ثلاث قصص إنسانية ترتبط بالثورة، وهي لمذيعة تليفزيونية وتجسد دورها ''فرح يوسف''، ومهندس كمبيوتر وهو ''عمرو واكد''، وضابط بأمن الدولة، ويناقش الفيلم الأسباب التي ساعدت في اندلاع ثورة يناير، وتواطئ الإعلام في هذه المرحلة، وقام ببطولته كل من عمرو واكد، فرح يوسف، تامر محمد عبد الحميد، وصلاح الحنفي، ومن إخراج إبراهيم البطوط.
 

وفيلم"حظ سعيد" الذي دارت أحداثه حول شخصية سعيد، والتي يجسدها الفنان'' أحمد عيد''، وهو شاب يسعى لإتمام زواجه من سماح وتقوم بدورها ''مي كساب''، ويتقدم بطلب للحصول على شقة ضمن أحد مشروعات المحافظة، وبعد الحصول على الموافقة ، يفاجأ بأحداث ثورة 25 يناير، التي تمنعه من استلامها، وتبدأ مأساته في محاولة إنقاذ شقيقته ''وفاء'' من ضمن صفوف الثوار، إلا أنه يجد نفسه وسط تلك الصفوف.

وتتوالى الأحداث، حتى يتمكن سعيد من الزواج بسماح وإنجاب ثلاثة أولاد، ولكل منهما فكره المختلف، في إشارة منه لبداية انقسام الشعب المصري.


وفيلم "بعد الطوفان" العمل الذي تناول ثورة 25 يناير في صورة مرضية حيث تدور أحداثه حول طبيبة نفسية تقوم بعمل دراسات وأبحاث حول مجموعة من الوزراء الفاسدين، وذلك لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء فسادهم، والعمل يضم مجموعة من الفنانين المتميزين منهم، حنان مطاوع، ريهام حجاج، وأحمد عزمي، وغيرهم من الفنانين.
 

وجاء فيلم "بعد الموقعة" ليتناول موقعة الجمل، والعمل يناقش قصة شاب يدعى ''محمود''، يعمل كخيال في نزلة السمان، يقوم بالاشتراك في موقعة الجمل، ظناً منه بأن الثوار خونة وضد استقرار البلد.

ويجسد دوره الفنان ''باسم سمرة''، وتشاركه البطولة ''منة شلبي''، التي تجسد دور فتاة تعمل في شركة إعلانات تنزل إلى الشارع وتكشف مشاكل وهموم الناس.
 

وتناول  فيلم ''صرخة نملة''، السخط الشعبي والأزمات التي تعرض لها المصريون في مرحلة ما قبل الثورة، وتم تصوير بعض فئات المجتمع على أنها ''نملة''، تصرخ ولا تجد من يسمعها، حتى يتحدوا في مواجهة الظلم من خلال الثورة، وشارك في بطولة العمل نخبة مميزة من الفنانين، عمرو عبد الجليل، رانيا يوسف، أحمد وفيق، يوسف عيد، هياتم، ومجموعة أخرى من النجوم الكبار.
 

ومن أهم اﻷعمال التي تناولت ثورة 25 يناير فيلم "18 يوم" وهو فيلم روائى يحتوى على مجموعة أفلام قصيرة، وتم إنتاجه بعد ثورة 25 يناير، ويتناول أحداث الثورة، ويعرض ما جرى في ميدان التحرير منذ بداية الاعتصام، وحتى تخلي مبارك عن الحكم، وشارك في الفيلم أكثر من عشرين ممثلا، و10 مخرجين، و8 مؤلفين، و3 شركات إنتاج.
 

وتناول فيلم "فرش وغطاء" للمخرج أحمد عبدالله ثورة 25 يناير بصورة مختلفة، وقام ببطولة العمل الفنان آسر يس، وفيلم “تك تك بوم” الذي تناول اﻷيام الأولي من ثورة 25 يناير واللجان الشعبية التي أقامها العديد من اﻷهالي.

وجاءت الدراما علي مدار اﻷعوام الماضية ليبدع الصناع في تناول 25 يناير فمنهم من تناول الأسباب التي أدت إلى اندلاع الثورة وأسبابها بصورة وافية منهم "المواطن إكس" ومسلسل "موجة حارة"، ومسلسل "باب الخلق"، ومسلسل "ابن النظام"، ومسلسل "على كف عفريت"، ومسلسل "تحت الأرض”، وأعمال أخرى ركزت على تناول الثورة كحدث يختم الدراما ونقطة نهاية مثل مسلسل "ذات" والذي خصص حلقاته الأخيرة لأحداث الثورة، ومسلسل "زي الورد" ومسلسل خاتم سليمان ومسلسل "آدم" ومسلسل "أستاذ ورئيس قسم، وأخرى ركزت على تناول الثورة كحدث، واتخذت تلك الأعمال من الثورة نقطة انطلاق للأحداث الدرامية مثل مسلسل " طرف ثالث" أو مسلسل "اسم مؤقت" ومسلسل "العراف".
 

وتناول مسلسل "الهروب" أحداث ثورة 25 يناير  وقام ببطولته الفنان كريم عبدالعزيز ،  المسلسل تدور أحداثه في إطار اجتماعي تشويقي، فإنه يتناول أحداث الثورة، حيث تدور قصته حول شاب مصري يعاني من الفقر يتورط في قضية خطيرة، ويقرر الهروب من السجن وقت اندلاع الثورة.


والمسرح الذي يعتبر أصل السينما والدراما لم يخلوا من أعمال مسرحية تناولت 25 يناير بصورة ما..

 وعلى رأس هذه اﻷعمال مسرحية "غيبوبة" التي تتناول قصة مواطن مصري يتوجه إلى"ميدان التحرير" في نفس يوم اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير من أجل استخراج جواز سفر للعمل بالخارج، لكن يشاء حظه العاثر أن يصاب بطلقة في رأسه تبقيه في غيبوبة طويلة حتى قيام ثورة الثلاثين من يونيو، وعندما يفيق، يكتشف أن كل شيء في "مصر" قد تغير جذريا، وقام بطولته أحمد بدير، وعدد كبير من الفنانين الشباب، وإخراج شادي سرور، وتأليف محمود الطوخي. 

 
 و”رئيس جمهورية نفسه"مأخوذة عن رواية "الدخان" للكاتب ميخائيل رومان، وتدور أحداثها حول "حمدي" الشاب المثقف خريج كلية الآداب قسم الفلسفة، والذي يعتبر القدوة والمثل الأعلى لشقيقه وشقيقته، قبل أن تنقلب حياته بعد احتكاكه بالواقع الصادم واكتشافه بأن شهادته الجامعية ليس لها قيمة، لتتحول نظرته للحياة إلى نظرة تشاؤمية تجاه المستقبل.
 

"رئيس جمهورية نفسه" بطولة محمد رمضان، والفنانة دنيا عبد العزيز،شمس، رباب طارق، علي عبدالرحيم، نيرمين كمال، محمود حافظ وبعض الوجوه الشابه منهم أحمد بسيوني، وإخراج سامح بسيونى.
 

ومسرحية "هنكتب دستور جديد"وهى مسرحية كوميدية اجتماعية، وتروى الأحداث بعد الثورة، وكتابة دستور جديد، ولاقت نجاحًا كبيرًا وتعد من أبرز المسرحيات الشبابية الناجحة.
 

"هنكتب دستور جديد" بطولة مصطفى حمزة، مصطفى أبو سريع، محمد مهران، وإخراج مازن الغرباوى، وتأليف محمود جمال".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان