رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عبد المنعم إبراهيم.. أزهري السينما المصرية

عبد المنعم إبراهيم.. أزهري السينما المصرية

فن وثقافة

الفنان الراحل عبد المنعم إبراهيم

عبد المنعم إبراهيم.. أزهري السينما المصرية

سارة القصاص 24 ديسمبر 2015 15:52

"فنان من الدرجة الأولى.. على الرغم من أنه لم يلعب أدوار البطولة إلا أنه اضفى لمسات ذهبية في كل عمل يشارك به.. يأخذك معه في عالمه.. لتعيش معه وتضحك وتبكي احيانًا أخرى.. لا يعرف المستحيل.. فالتميز غاية الأسمى.. لذلك غامر وأدي أدوار نسائية.. التي لاقت استحان كبير من الجمهور.. ليحظى بالعديد من الألقاب منها "شارلي شابلن العرب"، و"كروان الضحك الجميل"، إنه الفنان عبد المنعم إبراهيم، الذي نحتفل اليوم بذكرى ميلاده الـ91.


التمثل 

ولد عبد المنعم إبراهيم في 24 ديسمبر 1924 بمحافظة بني سويف، وانتقل بعد ذلك مع والده للإقامة بحي الحسين بالقاهرة، تمنى "أباه" أن يلحقه بالمدرسة الزراعية.
 

وبالفعل تقدم عبد المنعم إبراهيم، إلى المدرسة الزراعية ليحقق أمنية والده، لكنه سقط في الكشف الطبي، بسبب حادث تعرض له منذ أن كان صغيرًا حيث ألقى طفل على وجهه ماء الجير الحي، وأدى إلى ضعف إبصار العين اليسرى.

 

ويتدخل القدر ليحول دون التحاقه بالمدرسة الزراعية، ليقابل رفيق دربه وصديق الفنان عدلي كاسب، بمدرسة الصناعات الميكانيكية، ليكتشف حبه وشغفه بالفن، ويلتحق بفريق التمثيل. 


وأعتاد عبد المنعم إبراهيم، أن يصطحبه والده إلى دور العرض ليشاهد مسرحية كل أسبوع، ما جعله يعشق مسرح الريحاني والكسار ومهنة التمثيل.
 

البداية الفنية:

بدأ مشواره الفني بالمشاركة في  المسرحيات التي قدمتها فرقة المسرح الحديث مثل "مسمار جحا" لأحمد باكثير، و"ست البنات" لأمين يوسف غـراب، ليستقيل بعدها من العمل الحكومي ويتفرغ للتمثيل في مسرح الدولة.

لكنه ترك فرقة المسرح الحديث


وفي عام 1955 ترك فرقة المسرح الحديث، وبعدها بعام انضم لفرقة "إسماعيل ياسين" وشارك في عدة مسرحيات منها "معركة بورسعيد"، "تحت الرماد"، "الخطاب المفقود"، "جمهورية فرحات"، "جمعية قتل الزوجات"، و"الأيدي القذرة".


ذاع صيت عبد المنعم إبراهيم، وعرفه الجمهور خاصة بعد فيلم "لواحظ" مع شادية وكمال الشناوي، لتنطلق مسيرته الفنية ويقدم مئات الأفلام، فبلغ عدد أفلامه 300 فيلم سينمائي، كما قدم 147 عملاً من الروائع المعروفة، ومن أشهر أعماله "أجازة نصف العام"، "غرام في الكرنك"، "سكر هانم"، "الثلاثية"، "الوسادة الخالية"، "سر طاقية الإخفاء"، "إسماعيل ياسين في الأسطول"، "انت حبيبي"، "الزوجة 13".


ومن المسرح للتلفزيون، حيث تألق في العديد من المسلسلات التليفزيونية من بينها: "زينب والعرش"، و"أولاد آدم"، وقد جمع بين اللونين الكوميدي والتراجيدي في أعماله.

 

أدوارة الكوميدية:

لعب الكثير من الأدوار الكوميدية من أشهرها دوره النسائي "ياسمين أو فتافيت السكر" في فيلم " سكر هانم" مع عبد الفتاح القصري وحسن فايق وكمال الشناوي، بالإضافة إلى دور " محروس" في فيلم "إشاعة حب" مع يوسف وهبي وعمر الشريف وهند رستم.
 


 

وكان الفنان عبد المنعم إبراهيم محترفًا في الأدوار المساعدة، ولا سيما أدوار صديق البطل، فقد شكل نظرية ناجحة في إضفاء أجواء الكوميديا على الأفلام جميعها.

 

الشيخ الأزهري:

أجاد عبد المنعم إبراهيم، النطق الصحيح للغة العربية الفصحى مما أهله ليلعب أدوار الشيخ الأزهري المعمم الذي لايخلو من الطرافة وكذلك دور معلم اللغة العربية، مثل دوره "الشيخ عبد البر" في فيلم إسماعيل يس في الأسطول، ودوره في فيلم "السفيرة عزيزة"، و"غضن الزيتون".

 

التكريم والرحيل:

حصل عبد المنعم إبراهيم على العديد من الجوائز، فنال الميدالية الذهبية وجائزة الدولة التقديرية عن دوره في فيلم "سكر هانم" عام 1963، كما حصل على جائزة الميدالية الذهبية ومبلغ ثلاث مائة جنيه عن دوره في فيلم "طريق الدموع" الذي يحكي قصة حياة أنور وجدي عام 1964.

وفي الثمانينات كرم مرتين، الأولى عام 1983 بحصوله على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، والثانية عام 1986 عندما حصل على درع المسرح القومي في اليوبيل الذهبي لتأسيسه.


ورحل الفنان القدير عبد المنعم إبراهيم عن عالمنا في 17 نوفمير عام 1987م، ودفن في قريه ميت بدر حلاوة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان