رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محمود المليجي.. بطل للنهاية

محمود المليجي.. بطل للنهاية

فن وثقافة

الفنان محمود المليجي

محمود المليجي.. بطل للنهاية

سارة القصاص 22 ديسمبر 2015 14:08

"أبرع من يؤدي ادواره بتلقائية.. فأنا لم أجدها لدى أي ممثل آخر.. أخاف من نظرات عينيه أمام الكاميرا".. هكذا وصف المخرج يوسف شاهين، "أنتوني كوين" الشرق الفنان محمود المليجي، الذي يتزامن اليوم مع ذكرى ميلاده الـ 105.


 


 

النشأه:

ممثل مصري من اصل كردي ولد في22 ديسمبر عام1910 بحي المغربلين بالقاهرة، ونـشأ في بيـئة شعبـية حتى بعـد أن إنـتقل مـع عائلـته إلـى حـيّ الحلـمية، وبعـد أن حصل على الشـهادة الإبـتدائـية إخــتار المدرسة الخديوية ليكمل فيها تعليمه الثانوي.
 

وكان حبه لفن التمثيل وراء اختيار المدرسة الخـديوية ليكمل فيها تعليمه فكـانت  المدرسة تشـجع التمـثيل، و التحق المليجي بفريق التمثيل بالمدرسة، حيث أتيحت له الفرصة للتتلمذ على أيدي كبار الفنانين، أمثال : أحمـد عـلام، جـورج أبيض، فتوح نشاطي، عزيز عيد، والذين استعان بهم مدير المدرسة ليدربوا الفريق.
 

في إحـدى عـروض فرقـة المـدرسـة المـسرحية، كـان من بين الحاضرين الفنانة "فاطمة رشدي" والتي أعجبت بأدائه وعرضت عليه العـمل في فرقتها ، فتـرك المليـجي المـدرسـة لأنـه لــم يستطع التوفيق بينها وبين عمله في المسرح الذي كان يسيطر على كل وجدانه.
 

 

بدايته الفنية:

انضم محمود المليجي في بداية عقد الثلاثينات من القرن الماضي، وكان مغمورًا في ذلك الوقت إلى فرقة الفنانة فاطمة رشدي ، وبدأ حياته مع التمثيل من خلالها، حيث كان يؤدي الأدوار الصغيرة، مثل أدوار الخادم على سبيل المثال.

 

رأت الفنانة فاطمة رشدي  موهبة متميزه في المليجي فرشحته لبطولة فيلم سينمائي وهو "الزواج على الطريقة الحديثة"بعد أن انتقل من الأدوار الصغيرة في مسرحيات الفرقة إلى أدوار الفتى الأول، إلا أن فشل الفيلم جعله يترك الفرقة وينضم إلى فرقة رمسيس الشهيرة، حيث عمل فيها ابتداءً في وظيفة ملقن.

 

أم كلثوم كانت البداية الحقيقية لدخول "المليجي" عالم الشهرة عندما لعب أمامها دور البطولة في فيلم "وداد" عام 1936. 

 



 

أدوار الشر:

"شرير الشاشة"، لقب استحقه المليجي فلعب دور الشرير ورئيس العصابة والمعلم والفتوة، في عدد من الأفلام كانت البداية في "قيس وليلي" ثم توالت في العديد من الأفلام مثل"عصابة الشيطان" و"رجل في الظلام" و"الذئب" و"كباريه الحياة" و"لست ملاكا" وغيره.
 

قـدم مـع "فـريـد شـوقـي" ثنائياً فنياً ناجحاً، كانت حصيلته أربعمائة فيلماً. 
 

 

 

أنتوني كوين الشرق

أطلق  الفنانون العرب أطلقوا على المليجي لقب "أنتوني كوين الشرق" بعد تأدية نفس الدور الذي قام به الممثل الأمريكي - المكسيكي "أنتوني كوين" في فيلم القادسية، فأداؤه العفوي الواقعي جعله يندمج في التمثيل ليصبح آداؤه أفضل حتى من "أنتوني كوين"، كما برع المليجي إلى جانب أدوار الشر في لعب دور الطبيب النفسي والعاشق والرجل الحكيم وغيرها من الأدوار.
 

يوسف شاهين:

كانت نقطة التحول في حياة "مـحـمـود المـليجي" في عـام 1970، وذلك عندما إختاره المخرج "يوسف شاهين" للقيام بدور "محمد أبو سويلم" في فيلم "الأرض" فقد عمل فيما بعد في جميع أفلام يوسف شاهين، وهي: الاختيار، العصفور، عودة الابن الضال، إسكندرية ليه، حدوته مصرية.

 

وفاته :

رحل المليجي في سن الثالثة والسبعين، وكان ذلك في السادس من شهر يونيو عام 1983 على إثر أزمة قلبية حادة. بعد رحـلة عطاء مـع الفن إسـتمرَّت أكـثر من نصف قـرن.

قدَّم خلالها أكثر من سبعمائة وخمسين عملاً فنياً، ما بين سينما ومسرح وتليفزيون وإذاعة. وكما يموت المحارب في ميدان المعركة، مات محمود المليجي في مكان التصوير وهو يستعد لتصوير آخر لقطات دوره في الفيـلم التليفزيوني "أيـــوب". 

 


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان