رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عمرو موسى:القوى الناعمة ﻻ تقوم بدورها

عمرو موسى:القوى الناعمة ﻻ تقوم بدورها

فن وثقافة

حفل توقيع كتاب "القوى السياسية بعد 30 يونية"

في حفل توقيع كتاب "القوى السياسية بعد 30 يونية"

عمرو موسى:القوى الناعمة ﻻ تقوم بدورها

آية فتحي 21 ديسمبر 2015 09:55

نظم المركز الدولى للكتاب، التابع للهيئة المصرية العامة للكتاب، حفل توقيع ومناقشة كتاب "القوى السياسية بعد 30 يونية" للكاتب فريد زهران، بحضور د.عمرو موسى، د.وحيد عبد المجيد وعبد العظيم حماد رئيس تحرير السلسلة ، وذلك مساء أمس الأحد 20 ديسمبر.


وأوضح فريد زهران، نائب رئيس حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي، أنه كتب هذا الكتاب أثناء أحداث 30 يونية ، وحين قرأه الآن وجد أن ما يتعلق بتحليل الأحداث قد شاخ وكان هناك توقعات وقتها لكنها خابت، وأن مصر فيها فرز سياسى تقليدى ولكن الكتاب يعارض هذه الفكرة.
 

وأشار زهران أن هناك اصطفاف متناقض بعض الشيء مع الاختيار بين الدولة الدينية والدولة الاستبدادية ويطرح الكتاب اختيار ثالث، ويعرض الكتاب ثلاثة تيارات  التيار الأول يدعو للدولة الدينية والثانى يؤيد الدولة استبدادية والتيار الثالث يسعى لبناء دولة مدنية حديثة.
 

وأشاد عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول، بدور هيئة الكتاب على هذا النشاط، وحول موضوع الكتاب أشار أن الصراع بين الدولة دينية والمدنية قائم وأغلبية الشعب المصرى لا يوافق على أن تكون مصر دولة دينية.
 

وأوضح موسى أن مصر بحاجة للاستقرار وأنه مع الانتخابات وهذا البرلمان وسعيد بوجود المرأة والأقباط بأعداد كبيرة في البرلمان، وهذا يعد إنجاز كبير وتطور وهذا سيفرض نفسه بعد ذلك على  المنطقة بالكامل، مضيفًا أن مصر لن تصنع مكانتها إلا بالقوى الناعمة ولكنها الآن لا تقوم بدورها.


وقال وحيد عبد المجيد نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن النقطة الرئيسية فى الكتاب هى وجود ثلاث قوى سياسية والكاتب كتب في إتجاه أن المساحة تضيق  ولا زالت، والقوى التى تسعى لبناء دولة مدنية حديثة تواجه هذا التضييق والتاريخ يعاد إنتاجه من وجهة نظر القوى اليسارية.


 

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان