رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"السينمائيين" و"جبهة الإبداع" تتضامنان مع خالد يوسف

السينمائيين وجبهة الإبداع تتضامنان مع خالد يوسف

فن وثقافة

المخرج خالد يوسف يتحدث لمصر العربية

بعد عرض أحمد موسي صورا مفبركة له

"السينمائيين" و"جبهة الإبداع" تتضامنان مع خالد يوسف

عربي السيد 15 ديسمبر 2015 09:06

أصدرت نقابة المهن السينمائية برئاسة مسعد فودة وجبهة اﻹبداع بيانًا تضامنًا مع المخرج ونائب البرلمان خالد يوسف بعد الهجوم الذى شنه عليه المذيع أحمد موسي بعرض صور مفبركه له مع إحدى السيدات.

 

وجاء نص البيان .. “بعيداً عن كل معايير موضوعية الإعلام وافتقاراً لأية مهنية فى التعاطى مع قضية لم يبدأ تحقيقاتها النائب العام، وتأخيراً للصالح الوطنى العام فى مقابل تقديم الضجيج الإعلامى، وسعيا لتحقيق فرقعات إعلامية على حساب وطن يعانى من مخططات التفريق والتفتيت، عرض المذيع أحمد موسى عبر برنامجه على إحدى الفضائيات الخاصة، صوراً مشوشة يظهر فيها أحد الأشخاص المشابهين للمخرج والنائب خالد يوسف وبرفقته إحدى السيدات، مُعلناً أنه (يملك الكثير من الصور التى يظهر فيها المخرج والنائب خالد يوسف)، قبل أن يطالبه بالظهور ليُعلن حقيقة هذه الصور".

 

وأضاف البيان: "هذا التصرف على الساحة الإعلامية فى هذا التوقيت الدقيق من عمر الوطن، وعلى أعتاب بلوغ أولى جلسات البرلمان المصرى 2015، لا يمثل إلا استهدافاً لشخص واحدٍ من رموز الفن المصرى الفاعلة، التى ساهمت فى صناعة ثورتى 25 يناير و30 يونيه، ولا يعبر إلا عن حالة استهداف حقيقى لمن تبنوا خطاب الثورة من اليوم الأول، وأعلنوا عن رفضهم لعودة مصر التى كانت قبل 25 يناير 2011، ولا يمكن قراءة هذه التصرفات إلا عبر زاوية التهديد والتلفيق والتشنيع ضد كل من يتوقع انتصاره للإرادة المصرية فى مواجهة نظامى مبارك والتنظيم الإخوانى، من قبل بعض وجوه أبت إلا الفصل بين ثورة مصر بجولتيها (25/30)، سعياً لاستعادة مراكز قوى أسقطتها إرادة الشعب وكان النائب خالد يوسف من أوائل الذين بشروا بتهالك نظام المخلوع وقادوا دفة المواجهات حتى إسقاط نظام المعزول".

 

واختتم البيان "إن مبدعى مصر يوجهون بلاغاً للنائب العام المصري، يطالب بضرورة التحقيق فى البلاغ المقدم ضد النائب خالد يوسف، على أن يتضمن التحقيق ما تم نشره عبر برنامج المذيع المذكور، ليكون القضاء هو الفيصل بين من اادعى ومن أُدُّعى عليه، تماماً كما يكون الحاكم لكل من تسول له نفسه الدخول على خط العدالة بما يحمله فى نفسه من أغراض، وبما يسوق له من حملات تشويه وتشهير". 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان