رئيس التحرير: عادل صبري 10:32 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اكتشاف سور أثري ضخم في منطقة تل الضبعة بالشرقية

اكتشاف سور أثري ضخم في منطقة تل الضبعة بالشرقية

فن وثقافة

السور الأثري المكتشف

اكتشاف سور أثري ضخم في منطقة تل الضبعة بالشرقية

سارة علي 24 نوفمبر 2015 19:20

أعلن الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، الكشف عن سور أثري ضخم بمنطقة تل الضبعة "أفاريس"، بمحافظة الشرقية، يعود لأواخر عصر الدولة الوسطى ويرجح أنه يمثل سور مدينة قديمة لم يتم الكشف عنها حتى الآن، وذلك خلال أعمال حفائر البعثة الأثرية التابعة لمعهد الآثار النمساوي بالقاهرة.

 

 

وأشار الدماطي إلى أن هذا الكشف سيساهم بشكل كبير في إزاحة النقاب عن  واحدة من أهم فترات التاريخ المصري القديم، وهي فترة عصر الانتقال الثاني وغزو الهكسوس لمصر، حيث كانت تل الضبعة عاصمة مصر آنذاك.

 

وأكد الدماطي، أن المنطقة لاتزال تحتاج للعديد من الدراسات والأبحاث بسبب اختفاء معظم معالمها أسفل الأراضي الزراعية.

 

من جانبه قال الدكتور محمود عفيفي، رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة، إن السور مشيد بمحاذاة منخفض طويل وعميق ناحية الشرق يرجح أنه كان يمثل ميناء قديمة كانت موجودة بالموقع، ويعتقد أن هذا السور المكتشف يخص إحدى المدن القديمة والتي كانت تتحكم في المداخل المؤدية لهذا المنخفض وأحياء المدينة الواقعة في الناحية الغربية من السور.

 

يذكر أن هذا السور يمتد لمسافة 500 متر على الأقل ويبلغ عرضه حوالي 7م، وهو مصنوع من الحجر الرملي ومشيد على قمة ضفة رملية.

 


اقرأ ايضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان