رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شاكر عبد الحميد: الرحلة جوهر النص برواية "تلك القرى"

شاكر عبد الحميد: الرحلة جوهر النص برواية تلك القرى

فن وثقافة

مناقشة رواية "تلك القرى"

شاكر عبد الحميد: الرحلة جوهر النص برواية "تلك القرى"

كرمة أيمن 20 نوفمبر 2015 14:59

"ليس من دور الفن أن يجيب عن الأسئلة.. رواية تلك القرى تطرح الأسئلة" بهذه الكلمات قدم الدكتور خالد عاشور رواية تلك القرى للكاتب أحمد سراج.


جاء ذلك خلال الأمسية الثقافية الذي أقامها دار ابن رشد، لقراءة رواية "تلك القرى"، وحضرها كل من "الدكتور شاكر عبد الحميد؛ وزير الثقافة الأسبق، والدكتور هشام زغلول؛ دكتور بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، وعدد من المثقفين.

 

افتتح اللقاء الدكتور شاكر عبد الحميد بقراءته فى الرواية بالحديث عن تعبير الألواح كمدخل للرواية مشيراً أنها كلمة تراثية تعنى كتابات قديمة أو أحجار قديمة كتبت عليها بعض النقوش للدلالة على استخدام الكاتب نوعا من الحكي الأسطوري أو الديني أو الاجتماعي الذى يرتبط بالماضي والحاضر.


وتابع عبد الحميد حديثه عن العبور السريع على شخصيات الرواية مشيرا إلى أن هذا أمر قد يحسب للكاتب وقد يحسب عليه لأنه أحيانا يؤدى إلى حدوث تداخل بينهما وخلل للمتلقي وفى سياق متصل ناقش الرمز التى استخدمها المؤلف ودلالتها كالرحلة التى ترمز إلى عبور الحياة والتحول للبحث عن شيء مفقود وأيضاً رمزية الباب الذى تكرر فى الرواية.


وتطرق الدكتور شاكر إلى الشخصيات الأساسية الثلاثة فى الرواية وهم عبده وهو مصري عاش فى العراق 22 سنة ثم أُعيد إلى مصر وسعيد الذى ظل هنا 13 سنة وهندي واستطاع الكاتب من خلالهم رصد رؤية مصر بعيون عراقية ورؤية العرق بعيون مصرية.


وفى سياق آخر تحدث الدكتور هشام زغلول عن قراءته للرواية أن الكاتب استخدم  أسلوب التورية وعدم التصريح وكان يؤثر الانسحاب مفسحًا المجال أمام القارئ لاستكمال المعنى بمفرده.


وأشار إلى أن الكاتب أحمد سراج كان كثيرا ما يستخدم فرشاة الرسام وعين المخرج فى كتابته حاضراً فى ذهنه تقنيات أخرى حيث كان يصور المشهد بطريقة ممتازة تستطيع من خلالها أن ترسم صورة ذهنية لكل مشهد من مشاهد الرواية وكأنك تشاهد فيلما على شاشة التلفاز.


وفى نفس السياق؛ تابع زغلول حواره بأن السمة الأبرز فى الرواية أن شخوص الرواية تحولت فى جانب منها بآثار عتيقه مشيراً إلى أن الصمت تطور مع الشخصية حتى أصبحت شفرة تحتاج إلى فك طلاسمها كما أن شعرية سراج كانت حسنة كبرى من الحسنات التى جنتها لغة هذه الرواية.

 

وفى نهاية اللقاء تقدم الكاتب أحمد سراج بخالص الشكر للحضور مؤكدا أن بعض شخصيات الرواية حقيقية وأن الرواية كانت700 صفحة في الكتابة الأولى.


يذكر أن، رواية "تلك القرى" من أحدث إصدارات ابن رشد لعام 2015 للكاتب أحمد سراج.


 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان