رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الصين تتحدث عن تجربة الحكم الذاتي بالأعلى للثقافة

الصين تتحدث عن تجربة الحكم الذاتي بالأعلى للثقافة

فن وثقافة

منطقة "شينجيانغ" بالصين

الصين تتحدث عن تجربة الحكم الذاتي بالأعلى للثقافة

كرمة أيمن 26 أكتوبر 2015 10:56

ينظم المجلس الأعلى للثقافة، بالتعاون مع سفارة جمهورية الصين الشعبية، ندوة "الملامح الحالية لمنطقة "شينجيانغ" الذاتية الحكم" يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2015، الساعة الثانية عشر ظهرًا.


واتفق الدكتور محمد أبو الفضل بدران الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، مع تشين دونغ يوي المستشارة الثقافية لسفارة جمهورية الصين الشعبية، وتشن بينغ سكرتير أول السفارة،على الاستعدادت الخاصة بالندوة، خلال اللقاء الذي جمعهم بمكتبه بالمجلس.

 

ويتضمن برنامج الندوة كلمات افتتاحية لوزير الثقافة المصري، والأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، والمستشارة الثقافية لسفارة جمهورية الصين، بمشاركة الكاتب وانغ منغ وزير الثقافة الصينى الأسبق، والكاتب كوربايا نيجنج، والمترجم حسين إسماعيل، والناشر أحمد السيد.


ويعرض خلال الندوة فيلم تسجيلى مدته 7 دقائق، بالإضافة إلى معرض فني يضم 12 لوحة.


أعرب بدران، عن سعادته بهذه الندوة وأهميتها فى تفعيل التعارف المتبادل بين الثقافتين والحضارتين المصرية والصينية وإبراز خصائص الثقافتين ودورهما في إبراز نمو العلاقات المصرية الصينية، لتكون باكورة العام الثقافى المصرى الصيني بداية لعام 2016، وحركة الترجمة بين اللغتين العربية والصينية.


وأضاف أن المجلس الأعلى للثقافة عقد ورشة عمل لتدريب طلاب الجامعات على الترجمة بين اللغة العربية والصينية والعكس، وسماع مشاكل الطلاب فى تعلم اللغة الصينية.


وطالب بتدريس اللغة الصينية بالمدارس منذ الصغر كلغة ثانية وليس في مرحلة متأخرة، خاصة مع صعوبة البحث بمحركات البحث لعدم الإلمام باللغة الصينية، وقلة قواميس الترجمة المتاحة.


ومن جهتها، أشارت تشن إلى أهمية الدور المصري بالنسبة للصين في القضايا المهمة مثل وحدة الأرض والشعب، وهذا يؤكد الثقة المتبادلة بين البلدين.


ولفتت إلى زيادة عدد الجامعات والمعاهد بمصر التى تُدرس اللغة الصينية إلى 20 جامعة ومعهد، ووجود أكاديمية الأدب العربى بالصين لأعمدة الترجمة من اللغة العربية للصينية وهم نواة للمترجمين بالصين المهتمين بالأدب العربي، وقد تُرجم العديد من مؤلفات كبار الأدباء المصريين مثل نجيب محفوظ، طه حسين، عباس العقاد، إحسان عبد القدوس، يوسف إدريس، بهاء طاهر، جمال الغيطاني، ومن خارج مصر مثل جبران خليل جبران، أدونيس.


واقترح بدران، تسجيل هذه الندوة ونشرها في كتيب صغير، والتوسع في ترجمة الأدب الصينى إلى اللغة العربية وترجمة الأدب المصري إلى اللغة الصينية لبدء العام الثقافى المصري الصينى مبكرًا.
 

وفي نهاية اللقاء، أكد بدران على قيام المجلس بإعادة نشر الكتب التى تتحدث عن الحضارة الصينية القديمة، وإصدار كتب جديدة عن الصين، معربًا سعادته بهذه الزيارة وزيارة الصين في أقرب وقت.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان