رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

24 أكتوبر.. ﻷول مرة المشاغبين يظهرون بمدرستهم على الجمهور

24 أكتوبر.. ﻷول مرة المشاغبين يظهرون بمدرستهم على الجمهور

فن وثقافة

مشهد من مسرحية "مدرسة المشاغبين"

24 أكتوبر.. ﻷول مرة المشاغبين يظهرون بمدرستهم على الجمهور

آية فتحي 24 أكتوبر 2015 12:29

"أنا مش هضربه أنا هفهمه غلطه بس.. منا كنت متنيل على عين أهلي وقاعد.. بعد 14 سنة خدمة في ثانوي بتقولي أقف.. فين السؤال... مرسي ابن المعلم الزيناتي اتهزم يا مينز..بتحطوا نفسكم في مواقف بايخه" كلها قفشات حفرتها مسرحية مدرسة المشاغبين في عقول المصريين، منذ عرضها الأول في عام 1973 حتى اليوم.


عُرضت مسرحية المشاغبين ﻷول مرة في يوم 24 أكتوبر 1937، بعد إندلاع حرب السادس من أكتوبر بأيام، ليقتبسها الكاتب علي سالم من الفيلم البريطاني "To Sir, with Love" ، ويخرجها المخرج المسرحي جلال الشرقاوي، ويقوم بأبطالها مجموعة من الشباب فتح الفن لهم أبوابه عقب تلك المسرحية وهم "سعيد صالح، عادل إمام، حسن مصطفى، أحمد ذكي، سهير البابلي، هادي الجيار، يونس شلبي".
 

تدور أحداث المسرحية حول " مرسي الزناتي، وبهجت الأباصيري، منصور، أحمد، لطفي" خمس شباب في الثانوية العامة عزلهم مدير المدرسة في فصل لكونهم طلبه مشاغبين فقد السيطرة عليهم، حتى يرسل مدير المنطقة بـ"عفت عبدالكريم" معلمة الفلسفة، التي تبدل حال المشاغبين ﻷفضل حال، رغم المتاعب التي واجهتها معهم في بداية الأمر حتى أن الوضع وصل للتحرش بها من قبل المشاغبين وتمزيق ملابسها.


على الرغم من النجاح الذي حققته المسرحية إلا أنها لم تُرحم من الانتقادات، فهاجمها عدد من علماء الاجتماع بسبب سخريتها من رموز السلطة التي تتمثل في ناظر المدرسة، واحتقار القيم والمثل العليا مما أدى إلى شعور عام بقبول الفوضى وانحطاط مستوى الأدب العام، من خلال التلاميذ المشاغبين.

 

إلا أن المسرحية وجدت لنفسها مدافعين حيث حققت في نهايتها تغيير في سلوك المشاغبين للأفضل، وقال عنها الكاتب علي سالم في محاولة منه للدفاع " إن المسرحية كانت انعكاساً لفترة انهارت فيها القيم التقليدية للمجتمع المصري والعربي بشكل عام، والمعروفة باسم فترة ما بعد النكسة وما بعد الانفتاح حيث تحولت قيم كثيرة إلى مثار للسخرية ".


اقرأ ايضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان