رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أفلام وثائقية عن الهجرة في مهرجان فيينا السينمائي الدولي

أفلام وثائقية عن الهجرة في مهرجان فيينا السينمائي الدولي

فن وثقافة

الظروف تدفع البشر للهجرة - أرشيفية

أفلام وثائقية عن الهجرة في مهرجان فيينا السينمائي الدولي

وكالات 23 أكتوبر 2015 17:14

أُفتتح مهرجان فيينا السينمائي الدولي" target="_blank">فيينا السينمائي الدولي الـ 53، مساء أمس الخميس، بحضور عدد كبير من الجمهور والنقاد والمهتمين بصناعة السينما، من مختلف دول العالم، وثمة أفلام وثائقية تجسد مآسي الهجرة سيشهدها المهرجان.


المهرجان الذي يمثل أكبر حدث سينمائي دولي في النمسا ويستمر حتى الخامس من نوفمبر المقبل، ويحضره كل عام قرابة المائة ألف شخص من مختلف دول العالم، يشمل عددا كبيراً من الأفلام الروائية والقصيرة والوثائقية ذات النوعية الجيدة.


ويشهد المهرجان ندوات ومناقشات حول الموضوعات الرئيسية  للأفلام بمشاركة الجمهور والمثقفين والسيمائيين والكتاب، فضلاً عن الحفلات الموسيقية والمعارض.


يتضمن المهرجان هذا العام عرض فيلمين وثائقيين عن الهجرة من جنوب المتوسط إلى شماله، أولهما  فيلم يحمل اسم "لامبيدوزا في الشتاء"، للمخرج النمساوي الشاب "ياكوب بروسمان"، الذي تناول حادث غرق 390 مهاجرا في قارب بالبحر المتوسط في أكتوبر عام 2013.


واستعرض المخرج بكاميرته القوارب الغارقة وماتبقى على شاطئ جزيرة صغيرة  يطلق عليها "لامبيدوزا" في جنوب إيطاليا تبعد 110 كلم عن السواحل التونيسية، من ملابس وزجاجات الأطفال حديثي الولادة والأحذية الرياضية والملابس، التي احتفظ بها أحد الفنانين بالجزيرة ووضعها في متحف خاص به وأطلق عليها المجموعة الحزينة.


الفيلم أشار إلى غرق عدد كبير من المهاجرين في البحر منذ عام 2000 "أكثر من  23 ألف شخص"، بينما يتجمع 25 إريتريا بمركز الجزيرة التي تمثل الوجهة الألى للمهاجرين الآفارقة، مطالبين بحقهم في حرية اختيار مكان الإقامة.


كما يعرض المهرجان الفيلم الكندي " فاطمة"، المرأة الجزائرية التي تعيش في فرنسا منذ فترة طويلة ولاتتقن اللغة الأجنبية، لكنها فخورة  ببنتيها، الاولى تدرس الطب، والثانية مازالت في المدرسة.


ويتعرض الفيلم الذي أخرجه "فيليب فوكون" المغربي المولد الفرنسي الأصل، للقضية الرئيسية للمهاجرين من الشرق إلى الغرب وهي تعارض ثقافتهم الأصلية مع ثقافة مجتمع الهجرة وقضية الاختلاف بين الجيلين الأول والثاني.

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان