رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

التُربي.. إعترافات ويوميات دافن موتى

التُربي.. إعترافات ويوميات دافن موتى

فن وثقافة

غلاف رواية "التربي"

التُربي.. إعترافات ويوميات دافن موتى

آية فتحي 21 أكتوبر 2015 09:40

صدر مؤخرًا عن دار أطلس للنشر والانتاج الإعلامي رواية "التربي" للكاتبة لمياء السعيد، وهو عبارة عن رواية مستوحاة من أحداث حقيقية.

 
تتناول الرواية حياة التربي أو دافن الموتى يومياته وإعترافاته، وكل ما يتعلق بمهنته من غرائب، وأسرار يمتلئ الكتاب بها من داخل مدينة الموتى، فالكتاب رعب مستوحى من أحداث حقيقية، بمجرد أن يدخل القارئ بين دفتي الكتاب حتي تجد نفسك داخل أسوار المقابر ليكتشف أسرار لم تكن يتخيلها، فيظل طوال القراءة مشدودًا للأحداث.


والرواية وجه جديد للكتابه النسائية في الوطن العربي فاللمرة الأولي تجد كاتبة عربية تدخل إلى مدينة الموتى ليكون أبطال روايتها سكان القبور و تكتب رعبًا مستوحى من أحداث حقيقية حدثت بالفعل.


وتقول السعيد عن روايتها "في كتابي، جمعت عدة تجارب من أصحاب هذه المهنة، حكوا لي عن عالمهم المليء بالأسرار والحكايات، بعضها حدثت معهم شخصيًا وعايشوها وبعضها سمعوا بها، كلنا نحمل في قلوبنا شغفًا بالمعرفة عن عالم الموتى والمقابر، ماذا يحدث داخلها؟ ربما يكون ذلك محاولة منا لمعرفة ما سيئول إليه حالنا جميعًا يومًا ما".

 

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان