رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الغيطاني.. صاحب اﻷلف عام وتلميذ نجيب محفوظ

الغيطاني.. صاحب اﻷلف عام وتلميذ نجيب محفوظ

فن وثقافة

الروائي جمال الغيطاني

الغيطاني.. صاحب اﻷلف عام وتلميذ نجيب محفوظ

آية فتحي 18 أكتوبر 2015 17:07

"أمنيتى المستحيلة أن أمنح فرصة أخرى للعيش.. أن أولد من جديد لكن فى ظروف مغايرة أجىء مزودًا بتلك المعارف التى اكتسبتها من وجودي الأول الموشك على النفاد.. أولد وأنا أعلم أن تلك النار تلسع.. وهذا الماء يغرق فيه من لا يتقن العوم.. وتلك النظرة تعنى الود وتلك تعنى التحذير. وتلك تنبئ عن ضغينة.. كم من أوقات أنفقتها لأدرك البديهيات.. ومازلت أتهجى بعض مفردات الأبجدية" كلمات خطها الروائي الراحل جمال الغيطاني، وهو مدرك جيدًا أنها كلمات مستحيلة، حيث تحققت تلك الاستحالة مع رحيله صباح اليوم الأحد الموافق 18 أكتوبر 2015 عن عمر يناهز 70 عامًا.

للغيطاني، الذي جمعته حواري وقهاوي القاهرة وعشق الأدب صاحَب نوبل الأديب نجيب محفوظ، موروث كبير في الرواية فأنار بروايته العمل الأدبي، والتي منها" الرفاعي، خطط الغيطاني، إتحاف الزمان بحكاية جلبي السلطان، رسالة في الصبابة والوجد، شطح المدينة، هاتف المغيب، سفر البُنيان، حكايات المؤسسة".

كما يعُد الغيطاني قاصا بدرجة ممتاز فصدر له العديد من المجموعات القصصية :"أوراق شاب عاش منذ ألف عام، أرض.. أرض، الزويل، الزينى بركات، الحصار من ثلاث جهات، حكايات الغريب، أحراش المدينة، منتصف ليل الغربة".

 

اقرأ الملف:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان