رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فاطمة ناعوت في وداع الغيطاني: هكذا قررت خذلاني يا أستاذ؟!

فاطمة ناعوت في وداع الغيطاني: هكذا قررت خذلاني يا أستاذ؟!

فن وثقافة

فاطمة ناعوت وجمال الغيطاني

فاطمة ناعوت في وداع الغيطاني: هكذا قررت خذلاني يا أستاذ؟!

كرمة أيمن 18 أكتوبر 2015 12:26

نعت الشاعرة والكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، الأديب والروائي جمال الغيطاني، الذي وافته المنيه، صباح اليوم، على طريقتها الخاصة.


وكتبت فاطمة ناعوت عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ذكريات جمعتها بالغيطاني، كما أشارت إلى الخواطر التي جالت ببالها، أثناء تواجده بالمستشفى.


وقالت: "لم تعد إلينا من غفوتك الطويلة كما وعدتني. وسافرت منها للسماء، حتى دون أن تلوّح!

كان لدي عديد الحكايات التي لابد أن أستكملها معك بعد حواري الأخير معك في بيت السفيرة مشيرة خطاب

بعدها بيوم، سافرت أنا إلى أمريكا وسافرت أنت إلى غفوة الغيبوبة لنلتقي بعد رحلتينا.


عدتُ ولم تعد!
وانتظرتك شهرًا وشهرين طوالا كأنهما الدهر !

ناشدتك في صلواتي أن تعود. أحضرت رواياتك من مكتبتي وأشهدتها عليك فقالت لي غدا سيعود.

طلبتُ منك في مقالي لك أن تعيش ألف عام. ولم أتصور أنك ستخيب رجائي فأنت ربيب نجيب محفوظ الذي عاش ألف عام. وجاء صوتك يطمئنني بأن الغد موعدنا. وجاء الغدُ ولم تجئ.
فمنذ متى لا يفي الأساتذة بوعودهم لتلامذتهم؟!

الله يسامحك يا أستاذ جمال.
الله يسامحك".

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان