رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أهالي الأقصر ينقذون قرية حسن فتحي التراثية

أهالي الأقصر ينقذون قرية حسن فتحي التراثية

فن وثقافة

وزير الثقافة يتفقد قرية حسن فتحي التراثية

أهالي الأقصر ينقذون قرية حسن فتحي التراثية

كرمة أيمن 12 أكتوبر 2015 14:21

تفقد الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة والدكتور محمد بدر، محافظ الأقصر، قرية حسن فتحي بالبر الغربي بالأقصر، صباح اليوم الاثنين، لبحث خطة ترميم وإنقاذ القرية التراثية.


والتقى الوزير عددًا من أهالي القرية الذين حافظوا على العمارة البيئية المميزة للمعماري حسن فتحي، وأثنى على جهودهم في الحفاظ على تراث القرية.


واستمع وزير الثقافة لشرح من الحاج أحمد عبد الراضي صاحب أحد المنازل والذي خصص حجرات بمنزله لتخليد ذكرى حسن فتحي ومكتبة عن المؤلفات الخاصة به، وصور قديمة للقرية.


وقدم المخرج الشاب أحمد الجمل، من أهالي للقرية، شرحًا لتفاصيل الأنشطة التي كان يقدمها شباب القرية في مسرح القرية القديم، ثم انتقالها لمركز الشباب عقب تصدع جزء من جدران المبنى.


وأوضح وزير الثقافة أنه يجري حاليًا بحث الملامح النهائية لمشروع الترميم، مع ضرورة وضع تصور متكامل للأنشطة التي ستتم داخل القرية لاستغلال المباني في أنشطة ثقافية وفنية تلاءم طبيعة المكان.


وأشار إلى أن تنفيذ المشروع يأتي لإحياء معالم القرية وترميم وحماية مبانيها وتحويلها إلى مركز للتراث المعماري المميز الذي أبدع فيه حسن فتحي.


وأشار محافظ الأقصر إلى أنه كان من الصعب أن تقوم المحافظة بترميم وتطوير مباني القرية التراثية بمفردها بعيدًا عن اليونسكو ووزارة الثقافة، لافتًا إلى أنه خاطب الجهات المعنية لوضع خطة لترميم مباني القرية التي تعرض بعضها للتصدع والانهيار خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن سلطات المحافظة ستسخر كافة إمكانياتها لإنجاز مشروع تطوير القرية وإنقاذ تراثها.


ومن جهته، لفت المهندس محمد أبو سعدة؛ رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، إلى وجود مشروع تم الاتفاق عليه مع منظمة اليونسكو لترميم تراث المعماري حسن فتحي، بمنطقة القرنة الأثرية بالتنسيق مع المحافظة.


وأشار إلى أنه سيتم البدء بمنزل حسن فتحي، الذى كان يقيم به في القرية ويحتوي على بعض متعلقاته الشخصية والمسجد والمسرح ومبنى بيت الثقافة ثم الخان "السوق".


وأضاف أن ارتفاع منسوب المياه الجوفية تسبب في تصدع جدران وأسقف عدد من المنازل، وأجزاء من المسجد ومنزل حسن فتحي والخان ومنازل الأهالي.


وكشف أنه سيستعين بعدد من أهالي القرية لتنفيذ مشروع الترميم بعد تأهيلهم للتعامل مع خطوات ومراحل الترميم وتدريبهم وتزويدهم بالخبرات اللازمة، بالإضافة إلى تأهيل العاملين في مجال الصناعات اليدوية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان