رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

يسرا تكشف نقاط ضعفها بمتاهة وفاء الكيلاني

يسرا تكشف نقاط ضعفها بمتاهة وفاء الكيلاني

فن وثقافة

الفنانة يسرا خلال استضافتها في برنامج المتاهة

يسرا تكشف نقاط ضعفها بمتاهة وفاء الكيلاني

عربي السيد 05 أكتوبر 2015 11:32

تستضيف الإعلامية وفاء الكيلاني مساء أمس النجمة يسرا خلال برنامجها الجديد "المتاهة"، وتتناول الحلقة ذكريات الفنانة يسرا، وحياتها الفنية، وتفتتح الكيلاني الحلقة بسؤالها أى أسم محبب إليها "يسرا أم سيفين" وهو الأسم الحقيقي لها.

 

وتوضح يسرا بأنها مرّت بتجارب كثيرة، وعاشت صدمات عدّة، مشيرة إلى أنه "ليس سهلاً أن تتخطى أزماتك، لكن الأمر الذي لا يكسرك، يُفترض أنه يقوّيك ويجعلك أكثر صلابة ومتانة". ولا تكشف سراً عندما تقول أنها إنسانة متفائلة، وتحب الفرح وتكره "النكد"... مؤكّدة بأن علاقة صداقة متينة تربطها بوالدتها. ومع ذلك، تعترف يسرا لأول مرّة عن سبب اعتذارها من والدتها بسبب سؤال طرحته عليها. لم يكن السؤال عادياً، فأجّلت الأخيرة الإجابة عليه حتى انتفت الحاجة إلى إجابة واتّخذت يسرا القرار بأن تقول لوالدتها "آسفة".

 

تتحدّث يسرا خلال اللقاء عن لحظة ضعف، فهل فكّرت بالانتحار يوماً؟ تكشف  يسرا عن رأيها في بعض الممثلات بين المجاملة والصراحة، وتردّ على المنتقدين في الفن والسياسة، وتعبّر عن أهمية دور الفنانين في الحياة العامة، ومدى حضور "القوة الناعمة" في هذا المجال.

 

 وتتوقف عند التحدّي الأهم والأبرز في حياتها الذي كان والدها السبب في رسمها له. كما تُعرّج وفاء الكيلاني مع ضيفتها على السبب الكامن وراء عدم ارتدائها اللون الأبيض.

 

بين الشخصي والعام، تتحدّث يسرا في "المتاهة" عن ارتفاع أجور الفنانين، وأجرها تحديداً، وعن سبب كرهها لـ"المرآة"، وعدم وجود مرآة في غرفة نومها، وكذلك عن النفاق والكذب والوصولية والانتهازية، وعن من يدّعون الصداقة للوصول إلى مبتغاهم وتحقيق مرادهم، وطردها هؤلاء الأشخاص من حياتها. وعن تكريم الفنانين في حياتهم حيناً، وتكريمهم بعد وفاتهم وخلال جنازاتهم أحياناً، لاسيّما عن الراحلين عمر الشريف، فاتن حمامة ونور الشريف. وكيف تنظر شخصياً إلى الموت؟ هل هي متصالحة مع فكرته أم خائفة من تلك اللحظة؟ وما أسباب دموع يسرا؟ .

 

يتخلّل الحلقة أيضاً آراء النجمة المصرية بأمور متعدّدة أُخرى، فتقول بأن "المؤمن لا يلدغ من جُحر مرتين"، في حديثها عن الخيانة. وما هو السر الخطير الذي تنجح وفاء في انتزاعه من ضيفتها؟ وما هو الخطأ الذي ارتكبته يسرا عن سابق تصوّر وتصميم، فمن كان ضحيتها؟.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان