رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

شعبان يوسف: حلمي النمنم رأس حربة ضد التيارات المتأسلمة

شعبان يوسف: حلمي النمنم رأس حربة ضد التيارات المتأسلمة

فن وثقافة

الشاعر شعبان يوسف

شعبان يوسف: حلمي النمنم رأس حربة ضد التيارات المتأسلمة

وكالات 04 أكتوبر 2015 21:03

قال الشاعر، شعبان يوسف، إن المعركة التي يشنها السلفيون والإخوان ضد وزير الثقافة الجديد، حلمي النمنم، عادية وطبيعية، لأن أفكاره ضدهم في المقام الأول.

وقال يوسف لموقع 24: "وجوده على رأس الوزارة مكسب للمثقفين المصريين، بعد توغل التيارات الدينية المتأسلمة، ووجودها بشكل مكثف في وزارة الثقافة، وفي الأقاليم وفي قصور الثقافة، مما يعوق العمل التنويري، نعم، وجود شخص مثقف ومستنير مثل النمنم، يعطينا نوعاً من التفاؤل في القرارات التي سيتخذها في مرحلة استوزاره".


وتابع: "أعتقد أن قرار إعادة الدكتور أنور مغيث إلى المركز القومي للترجمة واستبعاد مديره السابق يعتبر نوعاً من الحراك الجيد"، مؤكدا أن النمنم له مؤلفات عديدة جداً مستنيرة وتكسف عن الخراب الذي ألحقته الجماعات المتأسلمة في المجتمع المصري، وكتابته عن الإخوان المسلمين وحسن البنا تؤكد ذلك".


ولفت يوسف الانتباه إلى أن "النمنم ليس متخصصاً فقط في كشف عوار أو عنف الحركات الدينية فقط، ولكنَّ له جهوداً بحثية متعددة مثل كشفه عن رواية زينب فواز الأولى، وكتاباته عن صفية السادات وزواجها من علي يوسف، وكتابه المهم جداً: وليمة للعنف الديني، الذي صدر في أعقاب معركة رواية حيدر حيدر: وليمة لأعشاب البحر، وهذا الكتاب يضم عدداً من الوثائق والملاحق التي تكشف مخططاً كانت تعده الجماعات المتأسلمة في بدايات الألفية الثالثة".


وأضاف "ويعتبر حلمي النمنم رأس حربة الآن في مواجهة التيارات الظلامية، وهذا الأمر بدأت بوادره في تصريحاته النارية التي أدلى بها في ورشة الزيتون، حيث أنه قال إن الذين لا يقفون للسلام الجمهوري خونة، وإن مصر بلد علمانية، وإن الذين يطالبون بإعادة الخلافة الإسلامية أناس خارج العصر، ويريدون إعادة البلاد إلى القرون الوسطى، وهذه التصريحات أشعلت السلفيين، حيث طالبوا بإقالته واتهموه اتهامات واهية، بل وكفروه، وهم لا يعلمون أن الحياة الثقافية بأجمعها كانت تريد وزيراً من طرازه، بعد تجريف الحياة الثقافية وتشويهها بأشكال مختلفة، وربط وزارة الثقافة بعجلة السلفيين، والخضوع لأفكارهم والتنسيق معهم".


وأنهى قائلاً: "نحن متفائلون بوجود حلمي النمنم الذي يؤمن بفصل الثقافة تماماً عن الدين، بالإضافة إلى اتخاذه حزمة إجراءات وقرارات جيدة، منها مناقشة أمر الضبطية في نقابة السينمائيين وإلغاؤها، حيث أنها من اختصاص النائب العام فقط لا النقابات، وأيضاً منح صلاحيات واسعة لرؤساء المجالس الثقافية في كبرى المؤسسات الثقافية، ليتخذوا قرارات دون العودة إليه، وهذا درس في القضاء على المركزية".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان