رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الحلم الضائع"..باكورة إصدارات O2

الحلم الضائع..باكورة إصدارات O2

فن وثقافة

غلاف رواية الحلم الضائع

"الحلم الضائع"..باكورة إصدارات O2

آية فتحي 21 سبتمبر 2015 10:03

صدر حديثًا عن O2" target="_blank">شركة O2 للتدريب الإعلامي باكورة أعمالها في مجال النشر الأدبي رواية "الحلم الضائع" للأديب الصيني ماو دون، ترجمة دكتورة ناهد عبدالله.

 

تدور أحداث الرواية حول "جين" الشابة التي تواجه الكثير من الإحباطات في الدراسة والحب، لدرجة جعتلتها تكره الحياة في شنغهاي التي لا تعني لها سوى عبادة المال، ولكنها مازالت تتمسك بالأمل لتكمل بها حياتها، ويكن سلاحها في مواجهة مصاعب الحياة، وهي بذلك تمثل جيل من الشباب الذي عاش حياة من الضياع وفقدان الأمل قبيل قيام الثورة.

 


ومن أجواء الرواية نقرأ:-

"في البداية كنت أرغب بشدة في العمل، والآن فقط أدركت أنني لا أصلح للعمل في أي مكان".تنهدت جين، "ربما لضيق أفقي لم أستطيع تحمل بعض المعاملة السيئة. إنني إنسانة تافهة ومتغطرسة. دائمًا ما تقول الأخت شي تاو بأنني يجب أن أكون حسنة النية كثيرًا، أليس كذلك؟ عدت أفكر في الهيئات والمؤسسات التي عملت بها، فلم أجد مكانًا واحدًا أرضاني. ربما لأنني أنقب وراء المثالب والعيوب. مثال ما حدث في النقابة، فقد كرهت العمل بها لأن شخصًا غازلني مغازلة حمقاء، فهؤلاء الناس لا يستطعيون العيش بدون ممارسة الحب".


والأديب ماو  دون، اسمه الحقيقي شين ديخونغ، من مواليد مقاطعة تشجيانغ، تونغ شيانغ،في عام 1913 ذهب للدراسة في جامعة بكين ولكن لظروفه العائلية لم يكمل تعليمه وترك الدراسة عام  1916، ثم عمل بمجال الصحافة التجارية بشنغهاي، ساهم في تأسيس جمعية بحوث الأدب، كتب أولى رواياته عام 1927 "الحلم الضائع"، وأعقبتها رواية "الترنح"عام 1928، ورواية "وراء الأحلام"1928، وضم الثلاثات روايات في ثلاثيته"الصدأ".


كما نشر رواية "قوس قزح" عام 1930، ورواية "منصف الليل" عام 1933، وأنتخب رئيسًا لاتحاد الأدباء الصينين، ورئيسًا لجمعية الأدب الصيني عام 1948، وكان ماو دون أول وزير للثقافة بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية.


الدكتورة ناهد عبدالله إبراهيم، أستاذ الأدب والترجمة بكلية الألسن، جامعة عين شمس، من أبحاثها :"دارسة تحليلة لمسرحيةالمستنقع للاوشي، دراسة تحليلة لرواية الحلم الضائع لماو دون، البعد الاجتماعي لأدب المقاومة، رواية المقاومة بين مصر والصين، مسألتان في الترجمة والحضارة بين العربية والصينية، المرأة في أدب المقاومة، أهم تيارات الشعر الصيني الحديث والمعاصر، اتجاهات تطور الرواية الصينية في التسعينات".

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان