رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أفلام العيد بعيدة عن السياسة في مصر

أفلام العيد بعيدة عن السياسة في مصر

فن وثقافة

صورة ارشيفية

رغم الأحداث الداخلية الساخنة..

أفلام العيد بعيدة عن السياسة في مصر

الأناضول 11 أغسطس 2013 09:31

رغم الأحداث السياسية الساخنة التي تمر بها مصر، لا سيما منذ مظاهرات 30 يونيو الماضي والتي عقبها بأيام عزل الجيش للرئيس المنتخب محمد مرسي، إلا أن أفلام عيد الفطر لهذا العام خاصمت "السياسة"، حيث طغت الكوميديا والعنف والرقص والغناء الشعبي على سيناريوهات الأفلام الخمسة المشاركة في سباق أفلام العيد.

 

وتشهد دور العرض السينمائية في مصر منافسة بين 5 أفلام وهي "قلب الأسد" للممثل الشاب محمد رمضان، و"توم وجيمي" للممثل الكوميدي هاني رمزي، و"كلبي دليلي" للممثل سامح حسين في أول بطولة له، و"نظرية عمتي" للممثل الشاب حسن الرداد، في أول بطولة له، وأخيرا فيلم "البرنسيسة" للممثلة علا غانم.

 

المنتج ورئيس شعبة الموزعين في غرفة صناعة السينما المصرية محمد حسن رمزي قال إن "هناك 275 دار عرض استقبلت الأفلام الخمسة المشاركة في ماراثون أفلام العيد".

وأشار إلى أن الأفلام الخمسة "يغلب عليها الطابع الكوميدي والغنائي"، مفسرا ذلك بأن "الجمهور متعطش لهذه النوعية من الأفلام بعد الأحداث السياسية الساخنة التي شهدتها البلاد مؤخرا".

ولفت رمزي إلى أن "أفلام هذا العام ليست من نوعية الأفلام ذات الميزانية المرتفعة؛ وذلك بسبب خوف المنتجين من الإقدام على الإنتاج بميزانية عالية نظرا للخسائر التي تعرضت لها صناعة السينما خلال السنوات الثلاث الأخيرة" منذ اندلاع ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن "تكلفة ميزانية الأفلام الخمسة مجتمعة لم تتجاوز 30 مليون جنيه مصري (ما يعادل 4.8 مليون دولار)".

وبحسب رمزي، فإن غرفة صناعة السينما المصرية "قامت بمنع عرض جميع الأفلام الأجنبية خلال الموسم الحالي حتى تمنح الفرصة كاملة للأفلام المصرية، وهذا نوع من الدعم للصناع والمنتجين بشكل عام، على أن يعاد عرض الأفلام الأجنبية بعد أسبوع من العرض للأفلام المصرية، لتحصل على حقها كاملا".

يذكر أن أربعة من الأفلام الخمسة المشاركة في العيد أبطالها ليسوا من نجوم الصف الأول باستثناء الممثل الكوميدي هاني رمزي والذي قام ببطولة عدد كبير من الأفلام السينمائية حققت نجاحا كبيرا فيما سبق.

ويأتي في صدارة أفلام العيد "قلب الأسد"، وهو فيلم يحكي عن بعض المغامرات لشخص ما ويعرض في 90 دار عرض، وهو من إخراج كريم السبكي، ويشارك في البطولة حورية فرغلي، وحسن حسني، وعايدة رياض، وسيد رجب.

ويعرض فيلم "توم وجيمي" في 60 دار عرض ويقوم ببطولته الفنان هاني رمزي، الذى يجسد شخصية رجل معوق ذهنياً، تتوافق إمكانياته العقلية مع طفل عمره 7 سنوات، مما يجعله يتعامل مع الجميع بجسد رجل وعقل طفل، ويقدم بعض الأغاني مع أطفال مشاركين معه في الفيلم.

الفيلم الثالث الذي يخوض السباق هو "كلبي دليلي" ويعرض في 40 دار عرض، ويقوم ببطولته سامح حسين، وهو من نوعية الأفلام الكوميدية، وتدور أحداثه حول ضابط شرطة يأتي من صعيد مصر إلى منطقة مارينا الراقية على ساحل البحر المتوسط، فيصطدم بالعديد من الفوارق بين الطبيعة التي كان يعمل بها والواقع الجديد الذي يعيش فيه، ويشاركه البطولة أحمد زاهر والطفلة جنى، ومي كساب، وسليمان عيد.

ويعرض فيلم "نظرية عمتي" في 45 دار عرض، ويقوم ببطولته الممثل الشاب حسن الرداد في أول بطولة له وتشاركه البطولة حورية فرغلي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي أيضًا حول فتاة تبحث عن شريك حياتها وفارس أحلامها، وفق وجهة نظر عمتها في أمور الحب والارتباط، ويشارك في البطولة لبلبة، وحسن حسني.

أما خامس هذه الأفلام فهو فيلم "البرنسيسة" لعلا غانم، في أول بطولة مطلقة لها، ويعرض في 40 دار عرض أيضًا، ويشارك في العمل راندا البحيري، وحسام فارس، وشمس، وضياء الميرغني، والفيلم من تأليف مصطفى السبكي، وإخراج وائل عبد القادر، وتدور أحداثه حول بائعة مناديل في مواقف السيارات تحلم وتسعى للثراء، مما يدفعها إلى العمل في ملهى ليلي، وبعد سلسلة من الأحداث تصبح هي نفسها صاحبة الملهى، الذي كانت تعمل فيه.

يذكر أن موسم الأعياد في مصر يشهد عرض الأفلام الجديدة ويتبارى المنتجون والفنانون لعرض أعمالهم خلال تلك الأيام نظرا للإقبال الجماهيري على دور العرض في هذا التوقيت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان