رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبد الجليل ويوسف وعفيفي.. مرشحون لخلافة النبوي

عبد الجليل ويوسف وعفيفي.. مرشحون لخلافة النبوي

فن وثقافة

مرشحون لخلافة الدكتور عبد الواحد النبوي

عبد الجليل ويوسف وعفيفي.. مرشحون لخلافة النبوي

كرمة أيمن 12 سبتمبر 2015 14:17

بعد أن قدمت حكومة المهندس إبراهيم محلب استقالتها، ظهر اليوم السبت 12 سبتمبر 2015، طُرح في أفق الوسط الثقافي، السؤال المعتاد، من ستولى حقبة وزارة الثقافة.

ليس من السهل اختيار وزير لتولي الحقبة الوزارية، وهذا يرجع لعدة أسباب منها أن الجميع يدرك أنها حظيرة ثقافية أكثر منها وزارة، ويسيطر عليها أشخاص بعينهم منذ عدة سنوات، وأن الأسماء في الساحة الثقافية لا تغيير، ومنغلقة على ذاتها.

 

ولمت على الساحة الثقافية في الفترة الأخيرة عدة أسماء بعدها طرح لأكثر مرة، والبعض الأخر ترك بصمته ليكون مطلب المثقفين ليقود بهم الوزارة.

 

ومن الأسماء التي تم ترشيحهم لتولي وزارة الثقافة خلافًا للدكتور عبد الواحد النبوي.

 

الدكتور خالد عبد الجليل

يأتي اسم الدكتور خالد عبد الجليل، ضمن الأسماء المرشحة لتولى حقبة وزارة الثقافة، خاصة وانه شغل عدة مناصب من بينها، مستشار وزير الثقافة الدكتور عبد الواحد النبوي للسينما.


كما عين قبل ذلك مديرًا عامًا لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وكان رئيسًا للمركز القومى للسينما، ورئيس مهرجان الإسماعيلية الدولي للسينما التسجيلية والقصيرة، ورئيس قطاع الإنتاج الثقافي، ومستشار وزير الثقافة لشؤون السينما والقائم بأعمال رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية.

 

الدكتور أحمد مجاهد
 

تردد اسم الدكتور أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب السابق، أكثر من مرة لتولي الوزارة، كما كان بمثابة الشرارة التي أثار حفيظة وغضب عدد كبير من المثقفين ضد النبوي بسبب عدم تجديد انتدابه لرئاسة الهيئة.

وعلل البعض تلك الخطوة بأن الوزير كان يسعى لتفريغ الوزارة من كافة الكفاءات ومن القيادات.


وشغل أحمد مجاهد عدة مناصب طوال السنوات الماضية منها رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ورئيس لدار الكتب والوثائق، وأخيرًا رئيس للهيئة المصرية العامة للكتاب.

 


خالد يوسف

المخرج خالد يوسف ظهر جليًا على الساحة، وكان مساندًا للثورة الثقافية ضد وزير الثقافة السابق الدكتور علاء عبد العزيز، وله شعبية كبيرة جماهيرًا وثقافيًا.

 

وكان لخالد يوف عدة تصريحات وتصورات للنهوض بالشأن الثقافي والسينمائي.

 

الدكتور محمد عفيفي

ومن بين الأسماء المرشحة يأتي اسم الدكتور محمد عفيفي، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة السابق، لتولى حقيبة الوزارة.
 

وتمتع عفيفي بثقة كبيرة داخل الوسط الثقافي، والعاملين بالمجلس الأعلى للثقافة، نظرًا لكونه قادر على إدارة الوجهة الثقافية برشد وحكمة، بالإضافة لكونه غير محسوب على أحد الأطراف الثقافية.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان