رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رحيل سليمان العيسى.. شاعر "الطفولة"

رحيل سليمان العيسى.. شاعر الطفولة

فن وثقافة

الشاعر السوري سليمان العيسى

رحيل سليمان العيسى.. شاعر "الطفولة"

مصر العربية – وكالات 09 أغسطس 2013 09:33

توفي الشاعر السوري سليمان العيسى، الجمعة، عن عمر ناهز الـ 92 عاما في العاصمة دمشق بعد صراع طويل مع المرض.

 

ويشيع جثمان الراحل العيسى من مشفى الأسد الجامعي بعد غد الأحد على أن يوارى الثرى في مقبرة الشيخ رسلان بدمشق.

 

وفي تصريح لوكالة الأنباء السورية سانا أكدت زوج الشاعر ملكة أبيض أنه "لم يفقد وعيه على الإطلاق خلال الفترة الأخيرة رغم أنه لم يستطع النطق بشكل جيد".

 

ويعتبر الشاعر الراحل من أهم الشعراء السوريين، وقام بكتابة كافة النصوص الشعرية في كتب التعليم الابتدائي في سوريا.

 

وبدأ العيسى بكتابة الشعر في الـ 9 من العمر، وكتب أول ديوان شعري له في القرية التي ولد فيها، قرية النُّعيرية، وتحدث فيه عن هموم الفلاحين وبؤسهم.

شارك سليمان العيسى لاحقا ومن خلال قصائده القومية في المظاهرات والنضال القومي الذي خاضه أبناء لواء اسكندرونة ضد الاحتلال التركي، وكان حينها في الصف الخامس والسادس الابتدائي، أي في السن الـ 11 و 12 عاما.

وغادر لواء اسكندرونة بعد سلخه عن سوريا عاما 1939، ليتابع مع رفاقه الكفاح ضد الانتداب الفرنسي، وواصل دراسته الثانوية في ثانويات حماة واللاذقية ودمشق.
ويعتبر العيسي من مؤسسي "اتحاد الكتاب العرب" في سورية عام 1969 م.

وتتزامن وفاة الشاعر الراحل مع ذكرى رحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش، والذي كان صديقه المقرب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان