رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الشعر في عيون أدباء بلاد المليون شاعر.. ندوة بموريتانيا

الشعر في عيون أدباء بلاد المليون شاعر.. ندوة بموريتانيا

فن وثقافة

ندوة للشعراء في موريتانيا

الشعر في عيون أدباء بلاد المليون شاعر.. ندوة بموريتانيا

نواكشوط، وكالات 12 يونيو 2015 10:51

وسط اهتمام غير مسبوق غصت قاعة المحاضرات بجامعة شنقيط الموريتانية، بكبار الأدباء والمفكرين من خلال ندوة علمية حول الشعر الموريتاني بعنوان :"التنوع والتكامل".


افتتح الندوة رئيس جامعة شنقيط الموريتانية رائد الثقافة الموريتانية الدكتور محمد المختار، بحضور القامات الأدبية الموريتانية من رموز الشعر والأدب والثقافة وأساتذة الجامعات للحديث حول الشعر العربي في بلاد المليون شاعر.


وقال الدكتور محمد المختار، إن تاريخ الشعر اشتهر بصفته فنّا يحلِّيه الجمال وتنبع منه الحكمة.


وتناول كبار أدباء موريتانيا خلال الندوة، عدد من الموضوعات البارزة من أهمها "إشكالية الحداثة في الإبداع الموريتاني" قدمها الاستاذ الدكتور محمد ولد بوعليبه الذي تناول فيها إشكالية الحداثة منذ نشأة الشعر الموريتاني قبل خمسة قرون على مستوى الأدب الفصيح ، واللهجي والموسيقى.

 

وألقى الدكتور محمد الحسن محاضرة بعنوان :"الشعر الموريتاني الحديث"، تحدث فيها عن الظروف التي اكتنفت مراحل نشأة هذا الشعر ثم أبرز عوامل تطوره وأسباب نهضته، مستعرضا أمثلة ونماذج على ذلك.


وركز الدكتور يحي بن البراء على "خواطر حول الشعر الجاهلي وديوان الشعراء الستة في موريتانيا"، مستعرضا ما اختطه شعراء الجاهلية من صور نمطية قرّت عليها الفنيّات التي يسير على نحوها مُنتجو الشعر في المستقبل وفرضوا على الذوق العربي استساغة طعم ونكهة خاصين، مذكرا أن الموريتانيين عرفوا الشعر الجاهلي أول ما عرفوه من خلال الشعراء الجاهليين ذلك فيما يبدو قبل عدة قرون، وإن لم يقرّ في منهاج الكتاتيب إلا في أواخر القرن الثاني عشر الهجري.


وخلال الندوة، أشاد الدكتور أحمد ولد حبيب الله خلال تناوله لموضوع "رؤية الآخرين للشعر الموريتاني" بشهادات رواد النهضة في المشرق والمغرب وثنائهم على الأدب الموريتاني وما ابرزوه من قيمة وقوة.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان