رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بغدادي: تركت موقعي حتى لا أدفع فواتير لا تخصني

بغدادي: تركت موقعي حتى لا أدفع فواتير لا تخصني

فن وثقافة

محمد بغدادي، المستشار الإعلامي لوزارة الثقافة

المستشار الإعلامي السابق لوزير الثقافة

بغدادي: تركت موقعي حتى لا أدفع فواتير لا تخصني

كرمة أيمن 06 يونيو 2015 14:39

جاءت استقالة الكاتب الصحفي محمد بغدادي من منصبه كمستشار إعلامي لوزير الثقافة لتؤكد أن سلسلة الاستقالات التي بدأت في الوزارة منذ تولي الدكتور عبد الواحد النبوي لن تنتهي قريبًا.

 


وقال الكاتب الصحفي محمد بغدادي، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" إنه قدم استقالته من منصبه كمستشار إعلامي بوزارة الثقافة، اعتراضًا على قرارات وسياسة وزير الثقافة الحالي الدكتور عبد الواحد النبوي، قائلًا: "تركت موقعي في الوزارة حتى لا أدفع فواتير لا تخصني في عهد يتعرض لانتقادات حادة".

 

وأضاف بغدادي، أنه يعمل في الإعلام، وأنه رجل صحافة، وقبل هذا المنصب بشكل استثنائي تلبية لرغبة الدكتور جابر عصفور الرجل المستنير – على حد قوله – وقبلت المنصب تحت ضغط منه.


 

وأوضح أن مهمته لم تكمن في كتابة أخبار وآراء الوزير، كما عهد له النبوي، بل مسئوليته ترقى عن ذلك.
 

 

وتابع: "تكليفي بهذا المنصب جاء لتحقيق مهام معينة، أوكلها الدكتور جابر عصفور منها "أزمة فيلم "الخروج" مع الرقابة"، "ملف المسرح القومي"، "عضو بلجنة "مراجعة الأزمات"، وعضو في لجنة "تطوير العمل بهيئة قصور الثقافة" لتقييم الأداء الشهري.
 

 

وأشار إلى أن تلك اللجان تم إلغائها، وتجميدها، لافتًا إلى أن مهمته في الوزارة ليست صحفية، وانه محسوب على جماعة المثقفين – كما قال له الدكتور جابر عصفور-.
 

 

ولفت إلى أن سياسة النبوي في الفترة الأخيرة، قد أثارت سخط الجميع خاصة فيما يتعلق بحادث أمينة متحف سعيد محمود "عزة عبد المنعم" وواقعة "إحراق الكتب داخل المدرسة"، وأنه ليس مضطر أن يدافع عن تلك التصرفات التي توقع باسمه.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان