رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.. إقالة أم استقالة

الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.. إقالة أم استقالة

فن وثقافة

الدكتور محمد عفيفي- الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة

الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.. إقالة أم استقالة

كرمة أيمن 05 يونيو 2015 13:44

نشر الدكتور محمد عفيفي؛ الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، عدة رسائل عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحمل بين طياتها عدم استمراره في منصبه.

 

بدأت المسألة، مع اقتراب انتهاء ندب الدكتور محمد عفيفي، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، المقرر في 25 يونيو 2015، اصبح المنصب على صفيح ساخن، وخاصة بعد لقاء عفيفي بوزير الثقافة.

 

وفي هذا الاجتماع، لم يتلق عفيفي إجابة شافية لبقاءه في منصبه من عدمه، على الرغم من أن جميع الأوراق المطلوبة للتجديد كانت في مكتب الوزير منذ فترة طويلة، إذ طلب منه الوزير مهله للرد عليه، ليكون هذا الرد بمثابة الفتيل الذي اشعل أزمة بأحد قطاعات الوزارة.

 

وبناء على هذا، نشر محمد عفيفي عدة رسائل على "الفيس بوك"، قال فيها: "الأستاذية أبقى من أي منصب".

 

كما وجه رسالة أخرى للشباب العاملين بالمجلس قائلًا "كم سأفتقد شباب المجلس الأعلى للثقافة.. شباب وفريق عمل سيصل بنا يوما إلى مصر الجديدة التي نتمناها جميعا.. برهنتم على أن مصر قادرة.. نعم نستطيع".

 

وعلق على موظفي المجلس قائلين: "نعم نستطيع.. هي أخر كلماته لشباب المجلس الأعلى للثقافة، ولكننا لن نستطيع أن نرتقي بهذا المجتمع ما دامت قياداته الثقافية دائمة الصراع دون جدوى.

 

ويبقى التساؤل: "أين المصلحة العامة في كل ذلك، وهل اعتادت وزارة الثقافة على إشعال الأزمات بدلًا من تهدئتها أم أن هناك أمرًا لا يعلمه إلا الوزير؟، وإذا كان النبوي قد قرر عدم الموافقة على استمرار عفيفي أمينا عام للمجلس، من هو الشخص الذي يراه يستحق تلك المكانة؟.
 

 


 

اقرأ أيضًا:

23 دولة إفريقية.. بملتقى القاهرة لتفاعل الثقافات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان