رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تدشين "المنارة الثقافية" بالإسماعيلية لتخليد ذكرى الأبنودي

تدشين "المنارة الثقافية" بالإسماعيلية لتخليد ذكرى الأبنودي

نهال عبد الرءوف 02 يونيو 2015 09:39

عقد اللواء يس طاهر، محافظ الإسماعيلية مؤتمرًا موسعًا اليوم الثلاثاء، بحضور الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، والإعلامية نهال كمال حرم الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي وذلك للإعلان عن تدشين المشروع الكبير لإقامة منارة ثقافية كبيرة لتخليد ذكرى الخال أحد رموز الوطنية المصرية.


 

وخلال المؤتمر الذي حضره الدكتور الفنان حسين الشابورى أستاذ تكنولوجيا تجهيزات المتاحف تم استعراض ومناقشة الدراسات والمقترحات الخاصة بشأن اقامة المشروع الذي يتضمن انشاء مجمع لمركز اشعاع ومنارة ثقافية كبيرة بشكل غير تقليدي لتخليد ذكرى الراحل وتكريما له وتخليدا لأعماله.
 

 وقال المحافظ خلال تصريحات صحفية إن هذا المشروع سوف يتم إنشاؤه بالتعاون والتنسيق التام فيما بين المحافظة وهيئة قناة السويس وأنه سوف يشمل اقامة تمثال كبير للشاعر الراحل بالإضافة إلى مكتبة تضم دواوينه وأعماله ومسرح مكشوف بما يتيح الاستماع لأشعاره وأعماله الغنائية واتاحتها لعشاقه ومحبيه لتحقيق التواصل مع كافة الأجيال.

 

 ومن جهته، أكد الفريق مميش أنه سوف يتم توفير كافة الامكانيات اللازمة لإقامة هذا المشروع ردا للوفاء وعرفانا بالجميل للراحل العظيم وتقديرا لوطنيته وعشقه لتراب هذا البلد.

وأشار الشابورى أنه سوف يتم الانتهاء من التصميمات والرسومات النهائية الخاصة بالمشروع ووضع التصور النهائي خلال ثلاثة أشهر على الأكثر وعرضها على المحافظ ورئيس الهيئة للبدء في التنفيذ الفعلي للمشروع وتدشينه وأنه من المنتظر أن يتم افتتاحه تزامنا مع الافتتاح العالمي لمشروع قناة السويس الجديدة.


ومن جهتها أعربت الإعلامية نهال كمال حرم الشاعر الراحل عن بالغ سعادتها وتقديرها لاهتمام محافظ الإسماعيلية ورئيس هيئة قناة السويس بتنفيذ هذا المشروع.


وأضافت إن رئيس الهيئة ومحافظ الإسماعيلية، اتفقا على عمل مركز ثقافى بالمواصفات العالمية على أرض الإسماعيلية تكريما لاسم الشاعر الراحل الذي عاش ودفن في الإسماعيلية.


وأشارت إلى إن الشركة التي ستقوم بتنفيذ هذا المركز شركة هندسية كبيرة ساهمت في عمل العديد من المنشآت الثقافية الكبرى مثل مكتبة الإسكندرية، ولذلك فإنها اطمأنت إلى مستوى التنفيذ والتخطيط، ومتوقعة أن يكون هذا المركز على درجة عالية من الأهمية بما يليق باسم الراحل العظيم.
 


وأعربت عن سعادتها البالغة بهذه المبادرة الكريمة بتكريم اسم الراحل الكبير والعمل على ربط اسم الشاعر الكبير بمحافظات القناة بعد موته، وهو الذي عاش مرتبطا بها في حياته، وأضافت أن هذا المركز سيكون مجهزا بالمواصفات العالمية للمراكز الثقافية الكبرى وأنه سوف يضم قاعات عرض سينما ومسرح ومرسم وقاعة ندوات ومؤتمرات بما سيؤهله لأن يصبح نواة ثقافية كبرى في محافظات القناة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان