رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كاتب: إهمال "البيع الإلكتروني" وراء تراجع معدلات القراءة في العالم العربي

كاتب: إهمال البيع الإلكتروني وراء تراجع معدلات القراءة في العالم العربي

فن وثقافة

البيع الإلكتروني" للكتب وراء تراجع معدلات القراءة

كاتب: إهمال "البيع الإلكتروني" وراء تراجع معدلات القراءة في العالم العربي

وكالات 18 مايو 2015 04:05

 

قال أحمد رشاد، عضو اتحاد كُتاب مصر، إن إهمال "البيع الإلكتروني" للكتب أهم أسباب تراجع معدلات القراءة في العالم العربي.

جاء ذلك في كلمة له خلال المؤتمر السنوي للجنة الكتاب والنشر بالمجلس الأعلى للثقافة المصري، الذي يحمل شعار "إنقاذ صناعة النشر في مصر" ويستمر ليومين.

وأضاف رشاد أن "البيع الإلكتروني لازال يحبو في العالم العربي لعدة أسباب أبرزها عدم وجود قوانين تنظم عملية البيع الإلكتروني كما هو الحال في الكثير من دول العالم، وعدم ثقة الكثير في الشراء باستخدام كروت الائتمان، فضلا عن أن غالبية الأنظمة الخاصة بالدفع عند الشراء الإلكتروني غير معربة".

وأوضح أنه لابد من انتشار ثقافة الكتاب الإلكتروني لأنها تحل مشكلتين رئيسيتين الأولى هي أن توزيع دور النشر والمكتبات غالبا ما يتركز في العواصم والمدن الكبيرة أما الكتاب الإلكتروني يصل لأي شخص في أي مكان.

أما الثانية فتتعلق بارتفاع أسعار الكتب إذ تكون أسعار الكتب الإلكترونية أقل بنسبة تتراوح من 30% لـ 40% .

واتحاد كتاب مصر أسسه الأديب يوسف السباعي في السبعينيات ليضم نخبة من مبدعي وكتّاب مصر، ومن أبرز أعضائه الأديبان السابقان توفيق الحكيم ونجيب محفوظ.

بدوره، قال عبدالكريم محمود، عضو لجنة الكتاب والنشر، إن متوسط معدل القراءة في العالم العربي لا يتعدى ربع صفحة للفرد الواحد سنويًا.

وأضاف في كلمة له ، الأحد، بالقاهرة: "بينما تصل معدلات القراءة في أمريكا إلى 11 كتابا سنويا، وفي بريطانيا إلى 7 كتب، ما يظهر مدى التدني الذي وصلت له معدلات القراءة في الوطن العربي".

وأوضح محمود أن "ذلك يأتي وفقا لأحدث الدراسات التي تتبناها لجنة الكتاب والنشر لقياس مجال الإقبال على القراءة".

وبحسب الدراسة التي تم توزيع نتائجها في كتيب على هامش المؤتمر، دون توضيح الأساليب العلمية التي بنيت عليها، فإن العالم العربي كاملًا يصدر نحو 1650 كتابًا سنويًا بينما تنتج الولايات المتحدة وحدها ما يقارب من 85 ألف كتاب سنويًا.

محمود ألقى الضوء على المشكلات التي تواجه صناعة النشر في مصر قائلا إن "عدد المكتبات لا يتناسب مع الكثافة السكانية إذ يبلغ عددها في مصر 1760 مكتبة، فضلا عن إهدار حق المؤلف من خلال الاستغلال غير القانوني لمؤلفاته عن طريق نسخها أو تصويرها ضوئيا".

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان