رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فاروق الفيشاوى: تحقيق الديمقراطية مرهون بتنوع الأراء

فاروق الفيشاوى: تحقيق الديمقراطية مرهون بتنوع الأراء

فن وثقافة

الفنان فاروق الفيشاوى

فاروق الفيشاوى: تحقيق الديمقراطية مرهون بتنوع الأراء

حوار: عربي السيد 11 مايو 2015 17:03

 

"فاروق الفيشاوى" يتميز دائمًا باختيار أدوارًا تترك أثرًا فى الجمهور، وقرر خوض السباق الرمضاني القادم بمسلسل "بعد البداية"ي الذى يجسد من خلاله شخصية رجل أعمال متورط فى قضية قتل ، وأكد الفيشاوى أنه لم يقترب إليها من قبل فى أى من أعماله.


 

وأكد الفيشاوى خلال حواره مع مصر العربية على أن تنوع اﻷراء دليل قوى على توفر الديمقراطية، وإلا سنظل مأثرين للرأى الواحد وتختفى الحرية.


 

 

إلى أن وصلت بـ"بعد البداية"؟

انهيت ما يقرب من 50% من أحداث العمل، ويتم التصوير بالعديد من الأماكن منها الديكور الاساسي ، وبعض شوارع القاهرة والسادس من أكتوبر لتصوير المشاهد الخارجية.

 

وهل لنا أن نعرف بعض التفاصيل عن دورك فى العمل؟

أنا لا أحب التحدث عن الدور قبل عرضه ، هذه عادتى وكل ما أستطيع أن أقوله عن الشخصية التى أقدمها أننى أجسد شخصية "رجل أعمال يعشق فتاة، ويتهم فى جريمة قتل" ويشاركنى فى البطولة كل من طارق لطفي وفاروق الفيشاوي وريهام عبدالغفور وروجينا ودرة وخالد سليم وتأليف عمرو سمير عاطف وإخراج أحمد خالد موسى


 

ولما لا تشجع المشاركة فى عملين دراميين كل عام؟

أنا احب التركزي فى العمل الواحد حتى أستطيع أن اظهره للجمهور فى أفضل صورة، ومنذ بداية مشوارى الفنى وأنا أفعل هذا لم أقم فى اى عام بعملين.

 

اتجه البعض فى الوقت الحالى لفكرة عرض الأعمال الدرامية بعيدًا عن الموسم الرمضانى فهل تشجع هذه الفكرة؟

هذه فكرة ممتازة، والعمل عليها شئ جيد، لأننا حصرنا أنفسا فى الفترات السابقة فى الموسم الرمضاني فقط، وبالتالى أصبح أعمال كبار النجوم لا تحظى بنسبة مشاهدة عالية، والتليفزيون طول عمره يسير على نهج عرض الأعمال طوال العام.


 

ولكن يوجد بعض المنتجين يتخوفون من خوض التجربة بسبب قلة الإعلانات؟

على الجميع خوض التجربه ما دام العمل الذى يقدمه للجمهور يحمل رسالة ومضمون جيد، فأنا عرض لى مسلسل "كاناريا" بعيد عن رمضان وحصل على نسبة إعلانات أكثر ن التى كان يحصل عليها أثناء عرضه فى رمضان، فالتليفزيون لا ذاكرة له، والعمل إن لم يكن جيد لا أساس له ويمر على الجمهور مر الكرام.


 

لكل فنان شخصية معينة يريد أن يقدمه فما هى الشخصية التى تتمنى تقديمها؟

لا يود دور معين ، ولكن كل دور يحمل قيمه وعمل يحمل رسالة فلا مانع من تقديمه للجمهور ما دامت الاستفادة موجودة.


 

ظهر العديد من النجوم على مدار السنوات الماضية وما قبلها فأى منهم تجد نفسك؟

يوجد الكثير مثل السقا وعز وكريم عبدالعزيز ومن تتلمذوا على أيدينا، وتحت أعيننا.


 

وكيف ترى المشهد السينمائي حاليًا؟

المشهد السينمائي سوف يعود فور أستقرار البلد مرة أخرى، والسينما تعتبر من مصادر الدخل الاساسية فى مصر بعد القطن، ومن أجل هذا قام "طعلت حرب" ببناء أستديو مصر لأنه كان ينظر إليها كأنها صناعة وفن وثقافة.

 

 

هل مشاركة الفنان عمرو واكد فى فيلم "القط" أثرت على تسويقه اثناء فترة عرضه؟

عمرو واكد لم يكن له أى تأثير على فيلم"القط" بالسلب نهائيًا، فهو رجل وطنى مصرى وعمره ما وقف ضد الوطن والأشاعات لما بتصيب حد بيبقا قدر.


 

ما هو الامر الذي شجعك لتقديم فيلم "يوم للستات" ؟

الفيلم ملئ بالشخصيات الحقيقيه التي تراها موجوده في المجتمع، وسيشعر المتفرج وقت عرض الفيلم انه راي هؤلاء الاشخاص في الحقيقه، فهي تجسد شخصيات حقيقيه من الواقع الشعبي المصري.


 

والمسرح ماذا يعنى بالنسبة لك؟

هو بيتى الأول وأنا اعتبره المدرسة الأساسية لنجوم الفن، وأنا بصدد تقديم مسرحية "عودة الروح" على المسرح القومى وهى لتوفيق الحكيم، ونعكف حاليًا على تجهيزات والبروفات اللازمة للعمل.


 

وكيف ترى حال مصر حاليًا؟

مصر وطن عظيم وسيبقا كذالك ابد الدهر، وإن كان بعض المواطنين مروا بسنوات عجاف فهم سيعاودون ويدافعون عنه بكل قوة، لأن معدنهم أصيل.


 

خرج بعض النجوم والكتاب والمخرجين بتصريحات ناريه أثارت قلق فى الوسط الفنى واخرها تصريحات المخرج على بدرخان التى طالب فيها الرئيس "السيسي" بالتنحى فما رأيك فيها؟

بصراحه لم أشاهد أى منهم، ولكن كل واحد له مطلق الرية فى التعبير عن رأيه، ولولا اختلاف الاذواق لبارت السلع، والتعبير على حسب ثقافة كل شخص، وإن سيطر أحد على الحريات سنظل دائمًا مأثورين للرأى الوحد، ولا يوجد مكان للديمقراطية، ولا تحقق الحرية فى مصر.

 

اقرأ ايضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان