رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"نون" يطلق "شقائق" بمكتبة الإسكندرية

نون يطلق شقائق بمكتبة الإسكندرية

فن وثقافة

مكتبة الإسكندرية

"نون" يطلق "شقائق" بمكتبة الإسكندرية

كرمة أيمن 19 أبريل 2015 14:42

يطلق مركز "نون" لقضايا المرأة والأسرة، أول تجمع عربي للمهتمين والباحثين في مجال قضايا المرأة من منظور إسلامي باسم "شبكة شقائق".


ويقيم المركز مؤتمر تحت عنوان "النساء والمجال العام: رؤية إسلامية معاصرة"، وذلك في الفترة من 27 أبريل وحتى 29 من نفس الشهر الجاري، بمدينة الإسكندرية.

 

يشارك بالمؤتمر مجموعة من الناشطين والناشطات الفاعلات على مستوى الوطن العربي.

 

ويعرض المؤتمر لعدة أبحاث وأوراق عمل أنتجتها الباحثات والناشطات المشاركات في شبكة "شقائق" لتناقش خلال جلسات تستمر على مدار ثلاثة أيام وبحضور ممثلين عن كل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والوكالة السويسرية للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمعهد الدانماركي المصري للحوار؛ للاستفادة من الخبرات والتجارب الغربية، بالإضافة إلى عدد من علماء الأزهر الشريف.

 

 

وشبكة "شقائق" هي تفعيل لإعلان الإسكندرية لحقوق المرأة في الإسلام والذي أصدرته مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الأهلية كنتاج لنقاشات استمرت لعامين - 2012 و 2013 - في رحاب الأزهر الشريف.

 

وتعد الشبكة تجمع إقليمي يسعى إلى إنتاج المعرفة في مجال "النسوية" من منظور إسلامي وتبادل هذه المعرفة بين جمهور الباحثين والمهتمين بهذا المجال، وتبادل الخبرات ودعم مبادرات النشطاء والعاملين في مجال قضايا المرأة لتحقيق الربط بين الجانبين المعرفي والحركي بما يضمن إنصاف وتمكين ومساواة المرأة.

 

وتأتي "شقائق" التي يطلقها المركز عبر المؤتمر بالتعاون مع كل من مكتبة الإسكندرية والمعهد السويدي بالإسكندرية، لتلبية للحاجة الماسة لكيان يضم العاملين والمهتمين بما عرف منذ ما يقرب من ثلاثة عقود بـ"النسوية الإسلامية" وهو مفهوم يعبر عن تيار النساء المسلمات التي تحاول الموائمة بين قيم وتعاليم الإسلام كدين سماوي وعلى رأسها العدل والإنصاف والمساواة، وبين النسوية كحركة نضالية وتيار حقوقي يسعى لتمكين المرأة واستعادة حقوقها.

 

وتسعى "شقائق" لأن تكون منصة التقاء تنظم جهود الفاعلين في النسوية الإسلامية سواء كانوا من الباحثين أو العاملين في المجتمع المدني، على نحو يحقق التواصل بينهم، ويسمح بتبادل الأفكار والخبرات، ودعم المبادرات، لذلك تضم الشبكة في عضويتها عددا من الباحثات الأكاديميات والباحثين، والناشطين والناشطات الفاعلات على مستوى الوطن العربي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان