رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مسلسلات رمضان.. "ومازال التصوير مستمرًا"

مسلسلات رمضان.. "ومازال التصوير مستمرًا"

رانيا أيمن 14 يوليو 2013 10:55

"ومازال التصوير مستمرًا"، هكذا هو حال الدراما في رمضان، فعلى الرغم من بدء الماراثون الدرامي خلال شهر رمضان، إلا أن معظم هذه الأعمال لم يتم بعد الانتهاء من تصويرها، بل أن غالبيتها سيستمر تصويره حتى منتصف شهر رمضان.

 

والأسباب وراء تعطيل التصوير ومن ثم استمراره حاليًا أسباب كثيرة، وتعتبر الأحداث السياسية التي شهدتها مصر مؤخرًا هي السبب الأول والرئيس في تأخر التصوير واستمراره حتى منتصف شهر رمضان، ولكنها لم تكن السبب الوحيد وراء ذلك، فعلى الرغم من بدء صناع مسلسل "حكاية حياة" تصويره مبكرًا وعلى الرغم من عدم توقفه عن التصوير أثناء الأحداث السياسية، إلا أن الخلافات الشخصية بين صناع العمل كانت هي السبب الرئيسي وراء تأخر التصوير وتوقفه لبعض الوقت.

 

فقد كان الخلاف الذي نشب بين بطلة العمل غادة عبد الرازق ومخرجه محمد سامي سببا في توقف التصوير لأيام حتى تم استئنافه مع بداية شهر رمضان، وقد أكد مخرج العمل أنه مازال يتبقى أمامه الكثير من المشاهد والتي سيتطلب تصويرها الاستمرار في العمل حتى الأسبوع الثالث من شهر رمضان.

 

وقد تسبب استمرار التصوير في شهر رمضان إلى إنزعاج أبطاله والذين لا يفضلون العمل في شهر رمضان ويحبذون التفرغ لمشاهدة أعمالهم ومتابعة ردود الفعل حولها، وهذا ما أكدته الفنانة "رزان مغربي" حيث لم تنتهى سوى من تصوير 20 حلقة وهو ما يجعلها تقوم بتصوير باقي مشاهدها بصفة يومية كما تسبب أيضا في تأخير تصوير فيلمها الجديد "قصر البارون" الذي تقوم ببطولته إلى ما بعد العيد.

 

والمسلسل من بطولة غادة عبد الرازق وطارق لطفي وخالد سليم وروجينا وأحمد زاهر ونجلاء بدر ومحمود الجندي ووفاء سالم، ومن تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد سامي.

 

البدء متأخرا

بعض الأعمال الدرامية الأخرى يستمر تصويرها أيضا خلال رمضان كون بدء العمل بها متأخرًا، ومن هذه الأعمال مسلسل "الركين" والذي تسبب اعتذارات الفنانين المتتالية عن القيام ببطولته في تأخر بدء تصويره، ومن المنتظر استمرار التصوير حتى منتصف شهر رمضان حيث مازال يتبقى حوالي 30 % من المشاهد، وهو ما جعل مخرج العمل "جمال عبد الحميد" يضع جدول مكثف للتصوير وبالفعل يقوم فريق العمل بالتصوير حوالي 10 ساعات يوميًا داخل استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي، وهو من بطولة محمود عبد المغني ولقاء الخميسي.

 

وكان عدم استقراره في البداية على عمل درامي معين لتقديمه هو السبب في تأخر بدء تصوير مسلسل الفنان نور الشريف "خلف الله" والذي استقر على تقديمه متأخرًا، مما جعله للمرة الأولى يستمر في التصوير لما بعد منتصف شهر رمضان، حيث كان معتاد دائمًا على إنهاء أعماله قبل حلول شهر رمضان والتفرغ لمتابعة ردود الفعل حول مسلسله وللعبادة والتفرغ لعائلته الذي ينشغل عنها الفترة التي تسبق شهر رمضان بسبب التصوير.

 

والمسلسل ينتمي لنوعية الدراما الصعيدية، ويشارك في بطولته كل من عبير صبرى وصبا مبارك وسميرة عبد العزيز ولقاء سويدان وأحمد حلاوة وريهام نبيل ومدحت تيخة وخليل مرسي وعلاء مرسي، ومن تأليف زكريا السيلي وإخراج حسني صالح.

 

أما مسلسل "العقرب" فصاحبه في البداية بعض التأجيلات مما تسبب في توقف تصويره أكثر من مرة وتسبب في عدم إمكانية الانتهاء منه قبل شهر رمضان وهو ما سيجعل التصوير يستمر حتى يوم 10 رمضان.

 

والمسلسل من بطولة الفنان الأردني منذر ريحانة في أولى بطولاته الدرامية ولقاء الخميسي ومحمد لطفي ومن إخراج نادر جلال.

 

وتطلب اختيار فريق العمل المشارك في مسلسل "موجة حارة" وقتا كبيرًا في البداية وتسبب إنشغال أبطاله بأكثر من عمل أخر بتأخر التصوير وهو ما سيجعل تصويره يستمر حتى آخر شهر رمضان حيث مازال يتبقى حوالي نصف المشاهد لم يتم تصويرها.

 

ويقوم مخرج المسلسل "محمد ياسين" بتكثيف ساعات التصوير داخل الاستوديوهات وأصبح التواجد فيها بشكل شبه دائم من أجل التمكن من إنهاء التصوير، وأشار بطل العمل "إياد نصار" أنه يحاول رغم إنشغاله بتصوير باقي مشاهد العمل إلى متابعة ردود الفعل حول الحلقات الأولى منه خاصة وأنها أول بطولة مطلقة له في الدراما التليفزيونية.

 

المشاركة في الأحداث السياسية

وكانت مشاركة بعض الفنانين في الأحداث السياسية هي السبب الرئيسي وراء عدم انتهائهم من تصوير أعمالهم قبل شهر رمضان، ومنهم الفنانة "يسرا" والتي إنضمت إلى المتظاهرين في الأحداث الأخيرة وانشغلت بالأحداث السياسية مما تسبب في استمرارها لتصوير مسلسلها "نكدب لو قلنا مبنحبش"، حيث أكد مؤلف العمل "تامر حبيب" أن مشاركة كلا من مصطفى فهمي ويسرا في أحداث ثورة 30 يونيو وما سبقها من اعتصامات تسبب في تأخر التصوير.

 

وهذا ما حدث أيضا مع الفنان "خالد صالح" والذي تسببت مشاركته في الأحداث السياسية وثورة 30 يونيو في تأخر تصوير مسلسله الجديد "فرعون" والذي سيستمر تصويره خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

 

وأكد الفنان "حسين فهمي" أنه رغم تعطيل الأحداث السياسية لتصوير مسلسله الجديد "الشك" بسبب مشاركة أبطاله في ثورة 30 يونيو، إلا أنه يرى أن للفنان دور وطني إلى جانب عمله، مشيرًا إلى أنهم يقومون حاليًا بتصوير المشاهد المتبقية من المسلسل على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوي وهناك بعض المشاهد الأخرى التي سيتم تصويرها بعد ذلك داخل أحد الاستوديوهات، وأنه من المقرر الانتهاء من تصوير المسلسل منتصف شهر رمضان.

 

ويشارك في بطولته كل من مي عز الدين ورغدة وريم البارودي وصابرين وكريم أبو زيد ونضال الشافعي ومكسيم خليل وريهام سعيد، ومن إخراج محمد النقلي.

 

مثله كانت مشاركة ليلى علوي في الأحداث السياسية السبب في تعطيل تصوير مسلسلها "فرح ليلى" لبضعة أيام إلى جانب بدءها تصويره متأخرًا وذلك لعدم استقرارها على سيناريو محدد لتقديمه.

 

وأكد مخرج المسلسل "خالد الحجر" أنه لم يتم تصوير سوى 75% من المشاهد وأنه جاري تصوير باقي المشاهد حاليًا ما بين فندق "موفمبيك" في منطقة السادس من أكتوبر وبين إحدي العمارات بالمنيل.

 

ظروف التصوير الصعبة

وكانت ظروف التصوير والصعوبات التي واجهت بعض الأعمال الدرامية هي السبب الرئيسي وراء تأخر تصوير بعض الأعمال واستمرارها حتى منتصف شهر رمضان ومن هذه الأعمال مسلسل "تحت الأرض" والذي تسبب انتقاله من مخرج إلى مخرج أخر في تعطيل تصويره لفترة إلى جانب ظروف التصوير الصعبة والتي تطلبت التنقل بين مصر واليونان وتركيا وذلك بسبب مشاركة الفنانة التركية "سونجول أودن" في بطولة المسلسل إلى جانب أمير كرارة، وهو من تأليف هشام هلال وإخراج حاتم علي.

 

ولأنه يدور في إطار من الأكشن فتطلب تصوير مسلسل "فض اشتباك" الكثير من الوقت حيث مازال يتبقى حوالي 30% من الأحداث لم يتم تصويرها، وأكد بطل العمل أحمد صفوت أن التصوير مستمر بشكل مكثف في رمضان خاصة وأن المشاهد المتبقية أغلبها مشاهد خارجية تستلزم السفر والتواجد في بعض المناطق الصحراوية وسيناء.

 

ويشارك في المسلسل كل من إيناس كامل ورجاء الجداوي، ومن تأليف حازم متولي وإخراج حازم متولي وأحمد نور.

 

ومازال فريق عمل مسلسل "اسم مؤقت" الذي يدور في إطار تشويقي، يواصل التصوير داخل استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي، حيث يتبقى لهم حوالي أسبوع للانتهاء من تصوير أحداثه بالكامل، وهو من بطولة شيري عادل وشيرين الطحان وداليا مصطفى وعمرو عابد وريهام حجاج، ومن تأليف محمد سليمان.

 

داخل الاستوديو

ومن ناحية أخرى أنهت بعض الأعمال الدرامية تصوير مشاهدها الخارجية ويتبقى فقط بعض المشاهد الداخلية مما جعل صناع هذه الأعمال يلزمون الاستوديوهات ويتواجدون بها ليلا نهارا للتمكن من إنهاء ما تبقى لهم من مشاهد.

ومن أول هذه الأعمال مسلسل "نيران صديقة" والذي سيتم الانتهاء منه منتصف شهر رمضان ويتم استكماله داخل استوديو شريف عرفة، وهو من بطولة منة شلبى ورانيا يوسف وكندة علوش وعمرو يوسف وصبرى فواز ومحمد شاهين، ومن تأليف محمد أمين راضي وإخراج خالد مرعي.

 

وتسببت صعوبة المشاهد وتبقي ثلث أحداث المسلسل تقريبا في إجبار أبطال مسلسل "حاميها حراميها" على البقاء داخل الاستوديو بمدينة الإنتاج الإعلامي واستمرار التصوير بشكل يومي ليلا نهارا حتى أخر شهر رمضان.

والمسلسل من بطولة سامح حسين ومى كساب وعايدة رياض وأيمن زيدان وميار الغيطى وأحمد صيام، ومن تأليف السيناريست محسن رزق وإخراج عصام شعبان.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان