رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سميحة أيوب : لا يوجد نص مسرحي يغريني بالعودة

سميحة أيوب : لا يوجد نص مسرحي يغريني بالعودة

فن وثقافة

سميحة أيوب

في حوار لـ مصر العربية..

سميحة أيوب : لا يوجد نص مسرحي يغريني بالعودة

حوار : عربي السيد 11 أبريل 2015 14:26

أعطت للفن عمرها فاكتسبت عن جدارة لقب سيدةالمسرح العربي و تميزت أعمالها السينمائية والمسرحية بجمال خاص بسبب مشاركاتها .. وتحولت بسبب موهبتها الجبارة و اخلاصها للابداع أن تصبح قامة شاهقة في عالم أبو الفنون بكل ما فيه من قدسية ، و حصلت على وسام الجمهورية من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

 

سميحة أيوب هي هرم المسرح المصري و مجده الذي يعيش بيننا ... تحكي لمصر العربية ذكريات البدايات حيث وقفت للمرة الأولي علي خشبة المسرح و أمام الكاميرا و أزمة أسرتها مع عملها بالفن و تكشف عن بعض تفاصيل دورها في فيلمها الجديد " الليلة الكبيرة "

 

.

... فى البداية حديثنا عن دورك فى فيلم الليلة الكبيرة؟

أجسد دور حارسة المقام الذى يتوافد إليه الجمهور كل عام ويأتون لكى يتقربون من خلاله

إلي المولي، وانتهت من تصوير دوري ، وانتظر عرضه.

 

هل تقتنعين بالموالد والاحتفالات التى تقيمها الطرق الصوفية؟

الموالد والاحتفالات التى يقيمها أصحاب الطرق لها جمهورها، ولكن اللقطة التي يتناولها فيلم " الليلة الكبيرة" عليها جدل ونقاش كثير وهذا أكثر ما جذبنى لها.

 

وما الصعوبات التي واجهتك أثناء التصوير؟

التصوير تحت المطر فى عز البرد كان أكثر ما واجهنى أثناء التصوير، لأن أحداث العمل تم تصويرها منتصف شهر أبريل، وأعتقد جميع أسرة العمل تعرضت لنزلة برد وقتها.

 

ينتمي "الليلة الكبيرة" إلى نوعية الأعمال التي يكون الزمن الدرامي فيها هو الزمن الفعلي وهو هنا يوم واحد فقط هل تتوقعين أن ينال العمل إعجاب الجمهور؟

أتوقع نجاح العمل بصورة كبيرة، ولم يكن الوحيد من نوعه فسبه فيلم "كبارية، وساعة ونصف، والفرح" وكان لهم نصيب كبير من الجمهور.

 

وماذا عن مسلسل "أوراق التوت"؟

انتهت من 20% من أحداث العمل، ويتبقى لنا الكثير، ونواصل التصوير حاليًا بمنطقة ابو صير ويتناول العمل حقبة تارخية معينة.

 

وكيف ترين السينما فى المرحلة الحالية؟

السينما تسعيد رونقها من جديد خلال هذه الفترة، بعد فترة الركود التي مرت بها خلال السنوات السابقة، ويجب علينا أن ننتظر فترة ونحكم بعدها.

 

 

وماذا عن المسرح؟

المسرح حاليًا على ما يرام، فهو يحمل ثقافة أعلى بكثير من السينما، ويوجد بعض الشباب والمؤلفين يحاولون العمل عليه.

 

ومتى تقررين العودة للمسرح مرة أخري؟

سوف أقرر العودة للمسرح مرة أخرى إذا وجدت النص الذى يختلف عن الأعمال التي قدمتها ويضيف لي، ولكنى أشك أن أجد هذا النص.

 

وفيمن ترين نفسك من نجمات هذا الجيل؟

نحمات هذا الجيل كلهن جميلات وأنا أحبهم كلهن، ولأ أريد أن اخص أحدهن بالأسم لكى لا تزعل الأخري، وكل فنانة موهوبه تستطيع أن تقدم أى دور .

 

ومن تشاهدين من الفنانيين؟

عادل إمام يضحكنى كثيرًا، وأشاهد أحمد السقا ومحمد هنيدي وأشرف عبدالباقي، كلهم مجتهدون وظرفاء وأعتقد أن مواهبهم يمكن توظيفها بشكل أفضل.

 

ذكريات

 

نود أن نعرف كيف كان اللقاء الأول أمام الكاميرا؟

الخوف والقلق والحيرة سيطروا عليا كثيرًا فى لقائي الأول مع الكاميرا، ولكن استطعت أن اتغلب على كل هذا، ولكن حتي الأن اتخوف من الوقوف على خشبه المسرح.

 

أحببت الفن فما السبب وراء ذلك هل أحد شجعك على ذلك؟

بكل صراحه لا أعرف ما السبب وراء حبي للفن، فكنت أتمنى أن أكون راقصة بالية، ولكن القدر شاء أن أصبح ممثله.

 

ألم تعترض أسرتك على عملك فى الفن؟

مشاكل عديدة كانت بيني وبين والدى فى بداية عملي فى الفن، لكن ذلك كان فى بداية الأمر، و أستطعت أن اقنعه. فخالى كان معى وكان دائما يشجعنى على العمل، وإقناع والدى جاء من خلال الادوار التي اقدمها،

 

. وهل كان لك شروط معينة فى الأدوار التي تقديمها للجمهور؟

السيناريو هو المتحكم الأساسي فى الفنان، فكان العمل إذا أعجبني قبلته على الفور وعلى العكس.

 

إنشغلت كثيرًا بالأعمال الفنية آين الحب بالنسبة لسمحية آيوب؟

أنا مثل فتيات جيلى، كان لى فتى أحلام وشغلنى الحب ولكنه لم يكن هدفي الأساسي فكنت أركز دائما فى العمل.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان