رئيس التحرير: عادل صبري 08:57 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دراما رمضان تراهن على الهروب من ملعب السياسة

دراما رمضان تراهن على الهروب من ملعب السياسة

فن وثقافة

جانب من مسلسل العراف

الكوميديا تتصدر المشهد..

دراما رمضان تراهن على الهروب من ملعب السياسة

الأعمال الدينية تنحصر في "الكارتون".. باستثناء "خيبر"

أ ش أ 09 يوليو 2013 08:52

ينطلق مساء اليوم الثلاثاء، مارثون دراما رمضان، حيث تبدأ الفضائيات المصرية والعربية عرض مسلسلاتها التي تتنوع بين السياسية والكوميدية، فضلاً عن الأعمال الاجتماعية، فيما تتوارى هذا العام الأعمال الدينية.


 
ويراهن صناع الدراما هذا العام على إخراج المشاهدين من حالة القلق والحزن التي سيطرت عليهم مؤخرًا نتيجة المشهد السياسي الراهن، وسط توقعات بهروب المواطنين إلى شاشة التليفزيون لمتابعة تلك الأعمال.

 

وتحتل الكوميديا مساحة كبيرة على شاشة رمضان حيث يتصدرها مسلسل "العراف" للفنان عادل إمام، ويضم المسلسل، الذي كتبه يوسف معاطي، كوكبة من النجوم ومنهم حسين فهمي وطلعت زكريا وشيرين ونهال عنبر، وعبد الرحمن أبو زهرة، وصفاء الطوخي وريهام أيمن ورشا مهدي وشريف رمزي وأحمد فلوكس ومحمد عبد الحافظ ومحمد الشقنقيري.

 

كما يخوض الفنان أحمد مكي سباق الكوميديا أيضًا بمسلسل بالجزء الثالث من مسلسله "الكبير أوي"، ويعيد مكي من خلال المسلسل تقديم بعض الشخصيات التي جسدها في أعماله السينمائية السابقة، وأشهرها شخصية "حزلئوم"، و"إتش دبور"، إضافة إلى الشخصيتين الأساسيتين في المسلسل وهما "جوني"، و"الكبير".

 

المسلسل بطولة دنيا سمير غانم ومحمد شاهين وهشام إسماعيل، ويشاركهم في الجزء الثالث دلال عبد العزيز، والمسلسل من سيناريو وحوار مصطفى صقر ومحمد عز الدين وتامر نادي، وإخراج أحمد الجندي وهشام فتحي.

 

وينافس أيضًا الفنان محمد هنيدي بفوازير "مسلسليكو" الكوميدية، ويعود هنيدي من خلالها إلى تجربة الفوازير بعد تقديم "أبيض وأسود" منذ نحو 15 عامًا، وشاركه بطولتها زملاء جيله من الكوميديانات الراحل علاء ولي الدين، وأشرف عبد الباقي وعلاء مرسي.


ويقدم محمد هنيدي خلال الفوازير 30 شخصية من أبطال المسلسلات العربية، بعد أن يتم تغيير الشكل والعصر الذي قدم فيه العمل، ليتبقى على المشاهد معرفة اسم العمل الدرامي الذي يقدمه هنيدي خلال الفوازير.

 

ويقدم هنيدي من خلال الحلقات شخصيات لفنانين جذبوا انتباه العالم العربي الفترة الماضية، منهم السلطان سليمان، في المسلسل التركي "حريم السلطان"، وكريم في مسلسل " فاطمة"، أيضًا أمير كرارة في مسلسل "روبي"، وتامر حسني في مسلسل "آدم"، بالإضافة إلى شخصيات أخرى من مسلسلات مثل قدمت الأعوام الماضية في الدراما الرمضانية مثل "شربات لوز"، و"العار"، و"نابليون والمحروسة".


"مسلسليكو" تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج أحمد المهدي، ويشارك في الفوازير مجموعة كبيرة من ضيوف الشرف مهنم ميس حمدان، مادلين طبر، حسناء سيف الدين، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنانين الذين سيظهرون كضيوف شرف ضمن الحلقات.


ويلقي مسلسل "نظرية الجوافة" للفنانة إلهام شاهين الضوء على ما تشهده البلاد من أحداث، لكن بطريقة ساخرة، ويشاركها البطولة فتحي عبد الوهاب، انتصار، سماح أنور، نيللي كريم، هاني رمزي، لبنى عبد العزيز، تأليف وإخراج مدحت السباعي.


ورغم أن العمل كوميديا، لكنه يرصد بجدية الحالة العامة التي يعيشها المجتمع من أزمات ومشاكل نفسية نابعة من الاكتئاب والضغوط الحياتية التي يعيشها المواطن منذ أكثر من عامين.


وتدور الأحداث حول قصة طبيبة نفسية تصادف نماذج وشخصيات من مختلف طبقات المجتمع ولكنهم جميعا مرضى نفسيين، حيث يعتمد على استضافة أحد النجوم في كل حلقة يعاني من مرض نفسي معين.

 

كما تجسد في العمل نفسه الفنان رجاء الجداوي دور طبيبة نفسية وعصبية ومن كثرة التعامل مع المرضى كادت أن تصاب بمرض نفسي خاصة أنها تعيش بمفردها بعد أن تركها أبناءها وهاجروا للخارج.


وفي مسلسل "قشطة وعسل"تبرز مساحة الكوميديا حيث يتناول قصة سيدتين، الأولى تدعى "قشطة"، وتجسد دورها الممثلة مروة عبد المنعم،في حين تجسد الممثلة علا غانم شخصية "عسل".


ويلقي العمل الضوء على الصراع بين الطبقتين الأرستقراطية والشعبية،من خلال عائلتين يقطنان المنطقة نفسها،يتفاوتان في المستوى الاجتماعي والثقافي والفكري،ما ينتج عن ذلك من مواقف كوميدية.


المسلسل تأليف وإخراج سيد العيسوي، ويشارك في بطولته أيضا أحمد عزمي، عمرو عبد العزيز، سمير غانم.

 

كما يخوض الفنان سامح حسين السباق أيضًا بتجربة كوميدية تحت عنوان"حاميها وحراميها"، ويشارك في بطولة المسلسل كل من مي كساب، أيمن زيدان، عايدة رياض، أحمد راتب، أيمن عزب، ميار الغيطى وأحمد صيام.


وتشغل الدراما الاجتماعية الممزوجة بالسياسة أيضًا نصيبًا كبيرًا على شاشة رمضان، وبينها مسلسل "العقرب" للفنان الأردني منذر رياحنة، وكانت أسرة العمل قد انتهت قبل ثورة 30 يونيو، من تصوير مجموعة كبيرة من المشاهد في أماكن متفرقة ما بين مدينة 6 أكتوبر، ومنطقة المدافن التابعة لمدينة 6 أكتوبر على طريق الواحات،والحطابة، وصحراء أبورواش حيث تم فيها تصوير مجموعة من مشاهد الأكشن والمطاردات والتي قام بتصويرها النجم منذر رياحنة بمشاركة مجموعة من أبطال المسلسل.


"العقرب" تأليف حسام موسي، ويشارك منذر ريحانة البطولة الفنانة هالة فاخر، ولقاء الخميسى، ومحمد لطفي، وحجاج عبد العظيم، ريم البارودى إضافة إلى عدد كبير من النجوم الشباب، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي يحمل قدرا كبيرا من الإثارة والتشويق، والحال نفسه بالنسبة لمسلسل "موجة حارة"ويشارك في بطولته كل من الفنانين إياد نصار، رانيا يوسف، معالي زايد،وخالد سليم،عن قصة أسامة أنور عكاشة،وسيناريو وحوار مريم نعوم، وإخراج محمد ياسين.

 

أما مسلسل "تحت الأرض" للفنان أمير كرارة، فيميل بدرجة أكبر إلى السياسة ويتطرق إلى تعسف قوات الأمن مع المعارضين واعتقالهم وطرق التعذيب التي يمارسونها، ويتضمن المسلسل الذي أخرجه حاتم علي الكثير من مشاهد الحركة والمطاردات، والتي تتمثل في مشاهد تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية الذي وقع في بداية عام 2011.

 

وفي الطريق نفسه يسير الفنان خالد صالح من خلال مسلسل "فرعون"، ويتناول المسلسل رحلة صعود رجل أعمال من القاع حتى أصبح "فرعونا"، ويتحدث عن أوضاع مصر بعد الثورة.


ويشارك صالح بطولة المسلسل جومانا مراد، وأحمد صفوت، وأحمد فؤاد سليم، وتأليف محمد أمين راضي، وإنتاج أحمد سمير، وإخراج محمد علي.
ويعد مسلسل "مشوار فرعون" التجربة الثالثة للمخرج محمد علي في عالم الدراما التليفزيونية بعد مسلسلي "أهل كايرو" لخالد الصاوي ورانيا يوسف، و"الهروب" لكريم عبد العزيز.

 

أما مسلسل"الركين" فيلقي الضوء على الطبقة المهمشة في المجتمع من خلال"سايس"سيارات يعيش في حي شبرا، ولديه طموحات كبيرة يجد صعوبة في تحقيقها نتيجة الفساد الذي تعاني منه البلاد، لكنه يتمسك بتحقيق الأحلام وتخطي كل ما يواجهه من عقبات.


المسلسل تأليف وإخراج جمال عبد الحميد، وبطولة محمود عبد المغني، لقاء الخميس، حسن حسني، أحمد خليل،إيمان العاصي،محمود الجندي،ونهال عنبر،وعبد العزيز مخيون،وفتوح أحمد.

 

ويراهن الفنان فتحى عبد الوهاب على مسلسل "الحكر" الذي يجسد فيه دور شاب مشاغب يكتشف خلال أحداث المسلسل أنه ولد نتيجة حادث اغتصاب تعرضت له والدته، وتتواصل الأحداث.

 

المسلسل بطولة الفنانة سلوى خطاب، أحمد بدير، أحمد خليل، هنا شيحة، تأليف طارق بركات، وإخراج أحمد صقر.


تدور أحداث العمل حول تجارة المخدرات في المناطق الشعبية داخل القاهرة، وكيفية التهريب والاتجار والاحتياطات التي يتخذها التجار للهروب من الشرطة.

 

أما مسلسل "فرح ليلى"، الذي تشارك في بطولته الفنانة ليلى علوي، فيميل بدرجة أكبر إلى الدراما الاجتماعية من خلال إمراة تبلغ سن الأربعين ولم تتزوج لخوفها من الإصابة بسرطان الثدي كما حدث مع جميع السيدات بأسرتها، ويشارك في بطولته أيضا فراس سعيد، عبد الرحمن أبو زهرة، شادي خلف، دعاء طعيمة، طارق عبد العزيز، إيهاب فهمي، نادية خلف، نيرمين ماهر، هشام شعبان، أحمد كمال، وشريف باهر، قصة وإخراج خالد الحجر، وسيناريو وحوار عمرو الدالي.

 

وتشارك الفنانة عبلة كامل بمسلسل "سلسال الدم" الذي يشارك أيضا في بطولته رياض الخولي، أحمد منير، رشوان توفيق وأحمد سعيد عبد الغني، تأليف مجدي صابر، ويخرجه مصطفى الشال.

 

وتدور أحداث المسلسل حول امرأة صعيدية تفقد زوجها الذي يقتل على يد عمدة البلدة التي تعيش فيها، وعلى الرغم من أنها تصبح امرأة أرملة ووحيدة، إلا أنها تقرر الانتقام بكل الوسائل المتاحة والثأر لدم زوجها.

 

واختارت الفنانة غادة عبد الرازق الرهان أيضا على الدراما الاجتماعية من خلال مسلسل "حكاية حياة"، وتجسد غادة في المسلسل شخصية "حياة" ابنة الطبقة الراقية التي تعاني من مرض انفصام في الشخصية، والذي يوقعها بالعديد من المشاكل، وخاصة مع زوجة أخيها المتسلطة التي تقوم بدورها الممثلة نجلاء بدر.

 

ويستمر غموض المشاكل حتى تنكشف حقيقة مرض حياة وينكشف معها لغز التعقيدات التي حيرت وأتعبت الجميع، ويشارك غادة عبد الرازق في بطولة المسلسل طارق لطفي، وأحمد زاهر الذي يقوم بدور شقيقها، وروجينا.

 

المسلسل تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد سامي، وهما جميعا نفس فريق عمل مسلسلها الذي عرض في شهر رمضان الماضي "مع سبق الإصرار"،والذي حقق نجاحا لافتا. ويجسد الفنان طارق لطفي في أحداث المسلسل دور طبيب نفسي يقع في حب إحدى مريضاته التي يقوم بعلاجها والتي تجسد شخصيتها الفنانة غادة عبد الرازق.

 

ويمزج مسلسل "الداعية" بين الجانب الاجتماعي والديني حيث يتناول طريقة صعود الدعاة الجدد، والمسلسل يتطرق بشكل أساسي إلى مفهوم الحب ليس بمعناه العاطفي إنما بمفهومه الأشمل.


والمسلسل بطولة بسمة وأحمد فهمي وصفاء الطوخي وأحمد راتب وريهام عبد الغفور ورحمة حسن وعلياء عساف، تأليف الدكتور مدحت العدل ومن إخراج محمد العدل.

 

وتتواجد الدراما الاجتماعية على استحياء على شاشة رمضان بثلاثة أعمال الأول هو عمل كارتوني بعنوان "كليم الله"، والثاني "قصص النساء في القرآن"، إضافة إلى مسلسل "خيبر". ويتميز مسلسل "كليم الله" بضخامة الإنتاج حيث جرى تصويره بكاميرا "3ل"، ويحكي قصة حياة سيدنا موسي عليه السلام كليم الله.

 

ويقوم بالأداء الصوتي له العديد من النجوم بينهم الفنان محمود ياسين والمخرج جلال الشرقاوي والفنانة حنان ترك، التي تقوم بالأداء الصوتي لأم موسى عليه السلام.

 

أما مسلسل"قصص النساء في القرآن"، فهو أيضا مسلسل كارتوني ديني تثقيفي يضم قصصا جذابة بها تفاصيل مشوقة غير معروفة لمعظم الناس، ويتناول المسلسل كيف أبرز القرآن الكريم أهمية دور المرأة، والتي كانت لها كبير الأثر في حياة الأنبياء والصالحين.


ويشارك في بطولة المسلسل بطولة الفنان يحيى الفخراني،سوسن بدر،ريهام عبد الغفور، والتونسيتين هند صبري ودرة، وعدد من نجوم العالم العربي، وأخرجه مصطفى الفرماوي، والإخراج الإذاعي له طارق سعيد، وتأليف محمد بهجت.

 

كما يعرض أيضا مسلسل "خيبر"، الذي تنتجه شركة قطرية، ويقوم ببطولته عدد من النجوم السوريين والعرب، ويخرجه الأردني محمد عزيزية، وتدور أحداث المسلسل في إطار تاريخي حول غزوة "خيبر"، التي قادها الرسول صلى الله عليه وسلم ضد اليهود في العام السابع من الهجرة النبوية.

 

ويتناول المسلسل حياة اليهود الاجتماعية والاقتصادية والدينية وجلاؤهم عن الجزيرة العربية وقصة تحالفهم مع من حولهم من القبائل والصراعات القائمة بينهم، ويلقي المسلسل الضوء على سمات اليهود.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان