رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. داعش تبث تسجيلاً مصوراً يظهر فيه تحطم آثار آشورية بالعراق

بالفيديو.. داعش تبث تسجيلاً مصوراً يظهر فيه تحطم آثار آشورية بالعراق

الأناضول 26 فبراير 2015 13:43

بث تنظيم"داعش" تسجيلاً مصوراً يظهر فيه قيام عناصر منه بتحطيم قطع ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد في متحف نينوى بمدينة الموصل شمال العراق، الذي يعد من أهم المتاحف في العالم.

 

وظهر في التسجيل، الذي أذيع اليوم، متحدث من "داعش" يقف أمام مجسم أثري كبير فيما يفترض أنه متحف نينوى الأثري، وأشار بيده إلى المجسم، قائلاً: "إن هذه أصنام وأوثان لأقوام في القرون السابقة كانت تُعبد من دون الله".

 

وأضاف قائلاً: "إن ما يسمى بالآشوريين والأكّاديين (حضارتان قديمتان في منطقة بلاد ما بين النهرين ما بين الألف الأول والثاني قبل الميلاد)، وغيرهم كانوا يتخذون آلهة للمطر وآلهة للزرع وأخرى للحرب يشركون بها الله ويتقربون إليها بشتى أنواع القرابين".

 

وبعد تلاوته عدداً من الآيات والأحاديث القرآنية يسوغ فيها تحطيم وطمس الآثار و"الأصنام"، قال المتحدث إنه هان عليهم تحطيم هذه الآثار وإن كانت بمليارات الدولارات.

 

وبعد انتهاء عنصر "داعش" من حديثه، ظهر عناصر آخرون من التنظيم يهمون بدفع ورمي مجسمات أثرية عديدة، وتحطيم أخرى بالمطارق وبالمناشير وأجهزة الحفر الكهربائية لتصبح قطعاً صغيرة.

وظهر في التسجيل لوحات تعريفية شارحة بالقطع والمجسمات الأثرية التي تم تحطيمها تظهر أن بعضها يعود للقرن الثامن قبل الميلاد.

 

ويعتبر علماء ومتخصصون بالآثار متحف نينوى في مدينة الموصل العراقية من أهم متاحف العالم، حيث يحوي آلاف القطع الأثرية، وسرق العديد منها بعد الاحتلال الأمريكي للعراق 2003 وما صاحبه من فوضى أمنية وعمليات سرقة لعدد من متاحف العراق.

 

ولم يتسنّ التأكد من صحة ما ظهر في التسجيل أو موعد تصويره من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق من "داعش" حول الموضوع بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

 

وأعلن "داعش" نهاية يونيو الماضي عن تأسيس "دولة الخلافة" في المناطق التي يسيطر عليها في كل من العراق وسوريا، ويدّعي أنه يقوم بتطبيق "التعاليم الشرعية" فيها، كما ينسب إليه قيامه بانتهاكات وعمليات إعدام وتصفية خاصة للأقليات في تلك المناطق ولرهائن أجانب وقعوا بيده.

اقرأ أيضاً:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان