رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

العنصرية.. تسيطر على جوائز أوسكار 2015

العنصرية.. تسيطر على جوائز أوسكار 2015

فن وثقافة

مشهد من فيلم "سيلما" المستبعد من الأوسكار

العنصرية.. تسيطر على جوائز أوسكار 2015

متابعات 21 فبراير 2015 14:10

بضع ساعات تفصلنا عن أضخم حدث سينمائي في العالم "الأوسكار"، لتستقبل غدًا السجادة الحمراء لمسرح "كوداك" بـ"لوس أنجلوس" نجوم ومشاهير العالم.

 

ومع مزيد من التوقعات لجوائز الأوسكار، ذكر موقع "ذا اتلانتك" أن جميع الترشيحات لأفضل تمثيل سواء دور أول أو ثان للرجال والسيدات ذهبت "للبيض فقط" في أول واقعة من نوعها منذ عام 1995.
 

 

كما أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأسبوع الماضي إلى تجاهل أكاديمية "علوم وفنون الرسوم المتحركة الأمريكية" للمبدعين السود هذا العام، ليس فقط في فئة التمثيل بل أيضا في الإخراج مثل "أفا ديفيرناى" مخرجة فيلم "سيلما" والتي كان في حال ترشيحها ستكون أول امرأة سوداء تُرشًح لجائزة الأوسكار عن فئة الإخراج.
 

وقد اُستبعد فيلم "سيلما" (Selma) للأمريكية "ايفا دوفرناي" من الترشيح للجائزة الكبري، كما اُستبعد نجومه من الترشح للجوائز طبقا لبيان أصدرته لجنة تحكيم الجائزة.
 

وتتناول أحداث فيلم "سيلما" قصة حقيقية عن مساهمات "مارتن لوثر كينغ" في الستينيات من القرن الماضي لإعطاء السود في أمريكا حقوقهم وأهمها حق الانتخاب.
 

ووقع صناع الفيلم في مغالطة تاريخية فادحة حيث تم تصوير الرئيس الأمريكي الأسبق "جونسون" علي أنه ضد منح السود حقوق التصويت في الانتخابات، وأنه خاض صراعا ضد "مارتن لوثر كينج" بسبب هذا الموقف وهو ما ينفيه التاريخ.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان