رئيس التحرير: عادل صبري 12:32 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

معرض الكتاب يشهد توقيع الطبعة الثانية من "أنت تفكر إذا أنت كافر"

معرض الكتاب يشهد توقيع الطبعة الثانية من أنت تفكر إذا أنت كافر

فن وثقافة

غلاف طبعتى الكتاب

معرض الكتاب يشهد توقيع الطبعة الثانية من "أنت تفكر إذا أنت كافر"

محمد عبد الحليم 01 فبراير 2015 14:04

تحتفل الكاتبة والإعلامية سلوى اللوباني في الربعة عصر اليوم بتوقيع الطبعة الثانية من كتابها "أنت تفكر إذا أنت كافر وزيادة"، وذلك بجناح دار مقام بصالة 2  بمعرض القاهرة الدولي للكتاب فى نسخته الـ 46.

يتناول الكتاب مشاكل المثقفين المصريين والعرب حيث لم يعد للمثقف مكانته التي تليق به فهو يعاني من عدة أمور، بالدرجة الأولى الرقيب الذي خلخل الموازين فكبل إبداعه ولجم حريته في التعبير عن آرائه مقارنة بغياب الرقيب على الفن الرديء الذي تمتلئ به شاشاتنا!.

 

وفي ظل تنامي دور المؤسسات الدينية في عملية الرقابة أصبح الإبداع في خطر.. هل لأن الدين والإبداع لا يلتقيان؟ إضافة إلى التطرف والإرهاب الفكري الذي تغلغل في أدق ثنايا حياتنا فأصبح يمارس سطوته ضد إبداعهم وضدهم شخصياً.

 

وذكرت مؤلفة الكتاب أن البعض قال بأنه صرخة من أجل المثقفين، ولكن حتى صدور الطبعة الثانية منه لم أسمع سوى صرخات التكفيريين تزداد. كل ذي فكر يهاجم، كل صاحب قلم يسجن أو يكفر.

 

وما بين الطبعة الأولى والثانية من الكتاب، لا زال المثقفون العرب يحملون أقدارهم برؤوس أقلامهم. قصص كثيرة لا تكفيها مجلدات إذا أردنا حصرها، لنسجل قهر المثقف العربي.

 

وأضافت سلوى اللوباني: في كثير من الأحيان وقفت عاجزة أمام هذا الكم الهائل من أعداد المثقفين الذين سحقوا بسبل متنوعة، فكل قصة لأحدهم تنقلني لقصة كاتب أو مفكر آخر، وكأن هدفنا تفريغ المجتمعات العربية من مثقفيها!.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان