رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

السيسي أول رئيس يغيب عن افتتاح معرض الكتاب

السيسي أول رئيس يغيب عن افتتاح معرض الكتاب

فن وثقافة

افتتاح معرض الكتاب اليوم

السيسي أول رئيس يغيب عن افتتاح معرض الكتاب

محمد عبد الحليم 28 يناير 2015 13:56

غاب الرئيس عبد الفتاح السيسى عن افتتاح النسخة الـ46 من معرض القاهرة الدولى للكتاب، ليفتتحه رئيس الوزراء إبراهيم محلب، ليصبح أول رئيس مصري بعد ثورة يناير يغيب عن افتتاح المعرض.

 

وكان رئيس الجمهورية المخلوع حسنى مبارك يحرص دائما على حضور افتتاح المعرض لما فيه من فرصة لجمع عدد كبير من المثقفين المصريين للقائه سنويًا، فيما اعتبره وزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى أحد أدوات إدخال المثقفين إلى حظيرة الدولة والسيطرة عليهم.

 

وافتتح مبارك النسخة الـ42 من المعرض يوم الخميس 28 يناير 2010 بحضور وزير الثقافة فاروق حسنى قبل عام من اندلاع ثورة يناير 2011 والتي تسببت في إلغاء الدورة الـ43 من المعرض والتي كان مقررا افتتاحها خلال أحداث الثورة.

 

وذكر فاروق حسنى في تصريحات سابقة، أن مبارك اتصل به خلال اندلاع الثورة ليؤكد افتتاح المعرض في موعده دون تأجيل، وهو ما اعتبره الكثيرون دليلاً على انفصال مبارك عن الواقع المصري حينها.

 

وتولى حكم مصر بعد ثورة يناير ثلاثة رؤساء، بالإضافة إلى المجلس العسكرى الذي فوضه حسنى مبارك لإدارة شؤون البلاد، فكان القاسم المشترك بينهم جميعا هو الإصرار على إقامة معرض الكتاب في موعده المحدد دون تأجيل أو تأخير، للدلالة على قوة الدولة وتماسكها وتقدمها نحو الاستقرار.

 

ولخصوصية وضع المجلس العسكرى الذي أدار شؤون البلاد خلال يناير 2012، فقد افتتح المعرض الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة في حكومة الدكتور كمال الجنزورى في 22 يناير بحضور وزير الثقافة التونسى مهدى مبروك تحت عنوان "عام على ثورة 25 يناير"، وتم استضافة تونس في المعرض كضيف شرف في نسخته الـ43 كون تونس مصدر اندلاع ثورات الربيع العربي الذي كان يتم الاحتفاء بها من الدولة حينها.

 

وبعد انتخاب الرئيس المعزول محمد مرسي رئيسا للبلاد افتتح بنفسه نسخة المعرض الـ 44 يوم 23 يناير 2013 تحت عنوان "حوار لا صدام" في محاولة منه لسد الفجوة بين التيار الإسلامي وبين المثقفين الذين أعلنوا عن ضيقهم من حكم الإخوان المسلمين وتخوفهم على حرية الرأى والتعبير في ظل حكم رئيس ينتمى لهم.

 

وقد احتفت تلك الدورة بليبيا كضيف شرف، وهو ما يتسق مع الاحتفاء بثورات الربيع العربي و التي كانت ليبيا أحد بلدانها.

 

وشهد حفل افتتاح الدورة الـ45 للمعرض حضور الرئيس المؤقت عدلى منصور في 22 يناير والذي احتفى فيه بدولة الكويت كضيف شرف المعرض، باعتبارها أحد الداعمين لنظام 30 يونيو لتحمل الدورة عنوان “الثورة والهوية”.

 

ولم تسلم تلك الدورة من الشائعات، فقد تداول عدد من النشطاء خبر إلغاء إقامة المعرض حينها ليخرج الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب – الجهة المنظمة للمعرض – نافيًا هذا الكلام جملة وتفصيلاً، معتبرًا إقامة المعرض في موعده تحديًا للجماعات والأفكار الإرهابية.

 

وتحت عنوان "الثقافة والتجديد"، افتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء صباح اليوم الأربعاء نسخة المعرض الـ46 بحضور وزير الثقافة الدكتور جابر عصفور، والذي يحتفى بالمملكة العربية السعودية كضيف شرف مع اقتصار الافتتاح على تفقد صالة العرض الرئيسية دون أي مظاهر احتفالية بسبب حالة الحداد التي تعيشها مصر لسبعة أيام منذ موت ملك السعودية السابق عبد الله بن عبد العزيز يوم الجمعة الماضى.

معرض الكتاب.jpeg" style="width: 325px; height: 286px;" />

معرض الكتاب.jpg" style="width: 625px; height: 375px;" />

معرض الكتاب.jpg" style="width: 424px; height: 274px;" />

معرض الكتاب.jpg" style="width: 500px; height: 319px;" />

معرض الكتاب.jpg" style="width: 627px; height: 390px;" />

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان