رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بركات: لويس عوض آخر العظماء في كتابة المقال الصحفي

بركات: لويس عوض آخر العظماء في كتابة المقال الصحفي

فن وثقافة

الكاتب الراحل لويس عوض

بركات: لويس عوض آخر العظماء في كتابة المقال الصحفي

سارة علي 13 يناير 2015 19:04

رأى الكاتب محمد بركات، أن كل ما كتب عن الكاتب والمفكر الراحل لويس عوض، لم ولن يوفيه حقه، لافتًا إلى أن هناك جوانب عديدة في سيرة ومسيرة هذا المثقف الموسوعي الكبير، ما زالت تحتاج إلى بحث، على حد قوله.

 

جاء ذلك خلال الورقة البحثية التي قدمها، تحت عنوان "لويس عوض صحفيًا"، ضمن ملخصات أبحاث "لويس عوض معاصرًا"، بمناسبة مرور مائة عام على ميلاده.

 

وأشار بركات، إلى أنه عندما أجبر لويس عوض على ترك جامعة القاهرة، عام 1945م، تحول إلى كاتب صحفي بالمعنى الواسع لهذه الكلمة، مؤكدًا أنه استطاع أن يملأ الدنيا ويشغل الناس على امتداد ما يقرب من ثلاثين عامًا.

 

ولفت إلى أن لويس عوض، خرج من قاعات الدرس الأكاديمية الباردة، لتلقى به الظروف في نهر الحياة بكل ما فيها من صخب وحرارة ومعارك لا تهدأ، حسب وصفه.

 

وأضاف: "فى ميدان الصحافة، استطاع لويس عوض أن يضرب بسهم وافر، فكان واحدًا من الأساتذة الكبار في أدب المقالة الصحفية في مصر، بالمعنى الأكاديمى لهذه الكلمة".

 

ووصف بركات، لويس عوض، بأنه آخر الأساتذة العظام في كتابة المقال الصحفي، موضحًا أن مقالاته كانت تتميز بوحدة الموضوع، وطريقة العرض وتدقيق اللغة ووضوحها وعمقها، في آن واحد، فضلًا عن أنها تعد من أرفع نماذج أدب المقال الصحفي، وما زالت حتى الآن.

 

ودعا بركات، إلى دراسة هذا الجانب في فن وفكر وأدب لويس عوض، مؤكدًا أننا في حاجة ماسة للتعرف على عمق إسهاماته في الميدان الصحفى، لكى تستعيد صحافتنا شيئًا من قيمتها ومجدها، من خلال استعادة هذا الفن العريق، فن "أدب المقالة الصحفية في مصر".
 


اقرأ أيضًا:

إبراهيم فتحي: لويس عوض حارب الردة بالإبداع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان