رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

2017 تشهد افتتاح أكبر متحف آثار في العالم

2017 تشهد افتتاح أكبر متحف آثار في العالم

فن وثقافة

اعمال البناء بالمتحف المصري الكبير

بعد اختيار موقع مميز للمتحف المصري الكبير

2017 تشهد افتتاح أكبر متحف آثار في العالم

كرمة أيمن 11 يناير 2015 15:05

قام المهندس إبراهيم مَحلب، رئيس مجلس الوزراء، بزيارة مشروع المتحف المصري الكبير بمنطقة الهرم، وذلك بحضور وزير الآثار، ومحافظ الجيزة، ومسؤولي المتحف، والشركة المنفذة.


وخلال الزيارة قام رئيس الوزراء بتفقد موقع مشروع المتحف المصري الكبير، الذي تبلغ مساحته 491000 متر مربع، ويطل على أهرامات الجيزة الثلاثة، ومُصمم بحيث يكون من أكبر المراكز المتحفية في العالم، بل وأكبر متحف آثار في العالم على الإطلاق، حيث يعرض آثارا تعكس الحضارة المصرية منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر اليوناني الروماني، وينفرد بعرض كنوز الملك توت عنخ أمون.


كما قام بتفقد مركز ترميم الآثار، ومخزن الآثار، ومعمل الأخشاب، ومعمل الأحجار، بالإضافة إلى معمل الآثار الثقيلة، ثم تفقد تمثال رمسيس، الذي سبق وأن قام بنقله إلى هذا الموقع عندما كان رئيسا لشركة المقاولون العرب.


وقال محلب إنَّ المتحف المصري الكبير سيكون أكبر متحف في العالم، ويقع في أفضل منطقة بالعالم، حيث يطل على الأهرامات الثلاثة، وعائد الاستثمارات بالمشروع مضمون.

وأشار إلى أنَّ الهدف من الزيارة، هو متابعة الموقف التنفيذي للأعمال، وحل المشكلات الفنية والإدارية، بالإضافة إلى بحث طرق توفير التمويل لاستكمال المشروع وافتتاحه.

وتبلغ عدد القطع الأثرية التي سيحتويها المتحف حوالى 100.000 قطعة، يعرض منها حوالى 50.000 قطعة، في مساحة عرض متحفي تبلغ 93.050 متر مربع، وتم حتى الآن نقل 17 ألف قطعة، ومخطط أن يصل عدد الزائرين للمتحف من 5 إلى 8 ملايين.

وعن آثار الملك توت عنخ آمون، قال مسؤولو المتحف، إن عدد آثار عنخ أمون يزيد على أربعة آلاف وخمسمائة قطعة لم يعرض منها حتى يومنا هذا سوى حوالي ثلث هذا العدد، والباقي كان مخزّنا، فأنه يتم حاليًا نقلها بكل حرص واحترافية من المتحف المصري بالتحرير إلى مركز ترميم وصيانة الآثار بموقع المتحف المصري الكبير بالهرم، حيث دخلت معامل للترميم الدقيق ليتم ترميمها وإعدادها للعرض المتحفي.

 

وأضافوا ستخزن تلك القطع في المخازن الحديثة المجهّزة بأحدث وسائل التخزين العالمية الملحقة بمركز الترميم، وأشاروا إلى أن عرض الآثار الخاصة بالملك توت عنخ آمون من عوامل الجذب للمتحف المصري الكبير، حيث أنه سيعرض كل آثار توت عنخ آمون مجتمعة لأول مرة منذ الكشف عن المقبرة عام 1922.

وخلال الزيارة، أوضح وزير الآثار أنه بدء في تنفيذ أعمال المشروع منذ عام 2002، وافتتح مركز ترميم وصيانة الآثار في 2012، وأشار إلى أنه بدأت الإنشاءات في مبنى المتحف عام 2012، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية 2017.

 


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان