رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مؤسسة نون ومهرجان الأقصر واتحاد المنتجين يدينون هجوم "تشارلى إيبدو"

مؤسسة نون ومهرجان الأقصر واتحاد المنتجين يدينون هجوم تشارلى إيبدو

فن وثقافة

حادث تشارلى إيبدو

مؤسسة نون ومهرجان الأقصر واتحاد المنتجين يدينون هجوم "تشارلى إيبدو"

عربى السيد 08 يناير 2015 12:04

دانت عدة مؤسسات ثقافية في مصر، الهجوم الذي تعرضت له "جريدة تشارلى إيبدو" أمس، وراح ضحيته 12 قتيلا، منهم ضابطان وأربعة صحفيين .

وأعلنت مؤسسة نون للثقافة والفنون ومهرجان الأقصر إدانتها الكاملة واستنكارهما للهجوم الهمجى البشع على صحفيى وفنانى جريدة "تشارلى إيبدو" الذى وقع، صباح أمس، بقلب العاصمة باريس وراح ضحيته 12 من  فنانى وصفحيى الجريدة.

وقال المخرج محمد كامل القليوبى، رئيس المؤسسة، بأن هذا الهجوم الإرهابى على الجريدة لا يمثل من قريب أو بعيد أى شخص يتمتع بأى نسبة من الإنسانية أو يحمل في قلبه أى نوع من الأديان.

واستنكر المخرج الكبير الدوافع التي رددها  البعض على أن هذا الهجوم هو دفاع عن الرسول الكريم، وقال: هل  لو كان نبى الإسلام بيننا لشعر بالرضا عما يفعل  هؤلاء الغوغاء باسمه، وهل يشعر  هؤلاء بالرضا على سفك  الدماء وإهانة وتشويه سمعة أكثر من مليار إنسان حول العالم  يعتنقون الدين الإسلامى.

وأضاف قائلا: الرد على أى فن حتى لو أساء لبعض الأشخاص أو أصحاب الأديان يكون بالفكر والفن أيضا، وليس باستخدام راجمات الصواريخ والكلاشينكوف.

ومن جانبها أعلنت ماجدة واصف، رئيسة مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، بأن المهرجان يكرم هذا العام السينما الفرنسية ببرنامج خاص بعدة أقسام سيتم إهداؤها جميعا لأرواح  هؤلاء الفنانين الذين راحوا ضحية الغدر والكراهية.

ومن ناحية أخرى أعلن الاتحاد العام للمنتجين العرب إدانته لهذا  الحادث الإرهابى بالعاصمة الفرنسية، ويتهم العالم بالتراخى فى معالجة الخطاب الإعلامى العالمى للتنوير.

أدان الاتحاد العام للمنتجين العرب والتنظيمات والمكونات الإعلامية المكونة له، واستهجن بشدة الحادث الإرهابى الذى استهدف مؤسسة إعلامية فرنسية مقر مجلة "شارلى إيبدو" وسط باريس ونتج عنه عشرات القتلى والجرحى .

وفي هذا الشأن أدان الاتحاد العام للمنتجين العرب في بيان صادر عن الدكتور إبراهيم أبو ذكري رئيس الاتحاد بشدة هذه الجريمة البشعة .

وقال البيان: "وقف الاتحاد العام للمنتجين العرب والمؤسسات العربية الإعلامية أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العام للمنتجين العرب أمام الحادث الإرهابي الجبان الذى استهدف مقر مجلة "ارلي إيبدو" إحدى دور الرأى وإن اختلفنا معها اختلافا جذريا، وأدى إلى مقتل العديد من الإعلاميين الأبرياء أصحاب الرأى وإصابة العشرات.

وإذ ندين بشدة ونستنكر هذا العمل الإجرامي الإرهابى نجدد رفض الاتحاد العام للإرهاب والعنف وأيضا نرفض المساس بالدين الإسلامي الحنيف ونعتبر هذا العمل انعكاسا لما وصلت إليه حالة التراخي في مواجهة الإرهاب والانفلات الإعلامي اللا أخلاقى بالعالم  وعجز الدول بالعالم عن القيام بواجباتها في التنوير واحترام الأديان، وأيضا احترام حرية الرأى والرأى الآخر مما لا يتعارض مع العقائد والثقافات الدينية.

ويدعو الاتحاد العام للمنتجين العرب العالم العربى والغربى بتغيير الخطاب الإعلامى الدينى للعالم الإسلامى ونظرة بعض الإعلاميين من الغرب للإسلام ليتمتع الجميع فى أرجاء الدنيا بالأمن والاستقرار للمجتمع".

إن هذا الحادث الإرهابى الذى استهدف مركزا إعلاميا وسط العاصمة الفرنسية يأتى فى سياق ما تقوم به عناصر الإرهاب من عمليات تعكس نوازع الشر والإجرام في نفوس من خططوا ونفذوا هذا العمل البربري.

والاتحاد العام للمنتجين العرب، وإذ يدين هذا العمل اللا إنسانى يؤكد على أن من قاموا بهذا العمل لا يمثلون الإسلام لا من قريب ولا من بعيد والإسلام منهم براء.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان