رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الانقلاب الشتوي يتسبب في شروق الشمس على معبد الكرنك

الانقلاب الشتوي يتسبب في شروق الشمس على معبد الكرنك

فن وثقافة

معبد الكرنك - أرشيفية

بالتزامن مع معبدين آخرين

الانقلاب الشتوي يتسبب في شروق الشمس على معبد الكرنك

أ ش أ 20 ديسمبر 2014 15:59

صرح الباحث الأثري أحمد عبد القادر بأن ظاهرة شروق الشمس النادرة على المحور الرئيسي لمعابد الكرنك بالأقصر ستحدث في حوالى الساعة السادسة و 40 دقيقة صباح غد الأحد ، وهو يوم "الانقلاب الشتوي" الذى يواكب بداية فصل الشتاء فلكيا لدى سكان الجزء الشمالي للكرة الأرضية.

وقال عبد القادر إن الزائرين والمتابعين لتلك الظاهرة النادرة سيتمكنون من رؤية قرص الشمس وأشعتها التى تنتشر فى جميع أرجاء المعبد وبذلك تتميز تلك الظاهرة التى تحدث يوم الانقلاب الشتوى فى معبد الكرنك عن التى تحدث نفس اليوم فى معبدى قصر قارون بالفيوم ، ومعبد حتشبسوت بالدير البحرى في البر الغربي بالأقصر حيث أن ضوء الشمس سينعكس فيهما على منطقة معينة أو تماثيل محددة فقط .

 

وفسر الباحث حدوث تلك الظاهرة فى الكرنك، بأنه من المعروف عن قدماء المصريين اهتمامهم بالضوء وأهميته فى إتمام الشعائر والطقوس الدينية بالمعبد ، ذلك المكان الذى اعتبر الحرم المقدس للإله المعبود ، وكان شروق الشمس يرمز إلى يوم جديد وحياة جديدة ,بينما يرمز الظلام إلى حياة السكون والخمول واللاحركة ، ولذلك كان من الضرورى توفير اكبر قدر من الضوء فى ساحات المعبد المختلفة خاصة فى فصل الشتاء ، حيث البرودة الشديدة وقصر ساعات النهار .

 

وأضاف أن الطبيب المصرى القديم قد ربط بين الضوء والحالة النفسية والصحية للإنسان ، فقد جاء فى بردية "إيبرس" الطبية وصف لحالات الانهيار العصبى ومرض الاكتئاب ، وكان علاج تلك الحالات يتم عن طريق النوم فى حجرات خاصة بالمعبد والتعرض لضوء وأشعة الشمس الدافئة.

 

 

ومن المثير للدهشة أن الأطباء اليوم يصفون نفس الحالات المرضية تحت اسم "الاكتئاب الشتوى" الذى يصيب من لا يتعرضون لقدر كاف من ضوء الشمس ، خاصة فى فصلى الخريف والشتاء ، كما أنهم يصفون نفس العلاج الذى وصفه الطبيب المصرى القديم للمرضى ، وهو التعرض الكافى لأشعة شمس الشتاء الدافئة .

 

وأشار عبد القادر إلى أن الاحتفال بظاهرة شروق الشمس على المعابد المصرية القديمة يهدف إلى جذب السياحة العلاجية والاستشفائية بمصر بصفة عامة ، ومحافظة الأقصر بصفة خاصة ، حيث أن المحافظة تمتاز بمقومات السياحة الفلكية والعلاجية والاستشفائية غير المستغلة سياحيا ، والتى يمكن إدراجها على أجندة المؤتمر الاقتصادى الدولى بالقاهرة المقرر عقده فى مارس 2015.

 

وأكد أن معابد الكرنك لعبت دورا هاما فى الطقوس الدينية والعلاجية فى مصر القديمة ، وسوف يتم إدراج صالة الأعمدة الكبرى بمعابد الكرنك ضمن موسوعة "جينس" للأرقام القياسية ، حيث تعتبر اكبر صالة فى العالم شيدت من الحجر ، وبها اكبر عدد من الأعمدة الحجرية ، كما أنها أكبر صالة تم سقفها بألواح حجرية ، وقد ذكر بها اسم الملك رمسيس الثانى أكثر من ألف مرة ، وجاء ذكرها فى إحدى روايات الكاتبة البريطانية "أجاثا كريستى" ، واستغلتها "ناعومى كمبل" عارضة الازياء الشهيرة فى عرض بعض الأزياء العالمية.

 

 

إقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان