رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وفاة عاشق اللغة "أبو همام" تلميذ العقاد

وفاة عاشق اللغة أبو همام تلميذ العقاد

فن وثقافة

الشاعر عبد اللطيف عبد الحليم

وفاة عاشق اللغة "أبو همام" تلميذ العقاد

كرمة أيمن 17 ديسمبر 2014 10:54

توفى عاشق اللغة الدكتور والشاعر عبد اللطيف عبد الحليم، تلميذ الأديب عباس العقاد، الذي رحل عن عالمنا صباح الثلاثاء عن عمر يناهز 69 عامًا.

اشتهر بكنيته "أبو همام" وهو أكاديمي وأديب وشاعر مصري ولد عام 1945، ولد بمحافظة المنوفية، حفظ القرآن والتحق بمعهد شبين الكوم الديني، حصل على الثانوية الأزهرية عام 1966، والتحق بكلية دار العلوم، وتخرج منها عام1970، وعين فيها معيدا، وحصل على درجة الماجستير.

 

سافر في بعثة دراسية إلى جامعة مدريد عام 1976، وحصل منها على درجتي الليسانس والماجستير مرة أخرى، ثم على درجة الدكتوراه، وعاد إلى مصر وعين أستاذاً ورئيسا لقسم الدراسات الأدبية بكلية دار العلوم.

 

تدرج في وظائف التدريس بكلية دار العلوم، وأعير إلى جامعة السلطان قابوس، شغل منصب رئيس مجلس إدارة جمعية العقاد الأدبية 1985 – 1988، وعضو اتحاد الكتاب، وجمعية الأدب المقارن.

 

أبو همام عاشق اللغة العربية، وأحد الأصوات الشعرية الحديثة المتميزة، صدر له ستة دواوين متفرقة "الخوف من المطر"، "لزوميات وقصائد أخرى"، "هدير الصمت"، "مقام المنسرح"، "أغاني العاشق الأندلسي"، "زهرة النار".، ثم جمعها معاً في كتاب واحد.

 

كتب العديد من الدراسات النقدية والأدبية منها: "المازني شاعرًا"، "شعراء ما بعد الديوان"، "في الشعر العماني المعاصر"، "في الحديث النبوي"، "حديث الشعر"، حقق كتاب "حدائق الأزاهر" لأبي بكر الغرناطي.

 

ترجم العديد من الأعمال الإبداعية لمؤلفين وشعراء الأندلس "كأنطونيو جالا"، "لاجرانخا"، "ألديكوا".

 

نال العديد من الجوائز من مصر والبلاد العربية، فحصل على جائزة الدولة التشجيعية في الترجمة الإبداعية 1987، وجائزة مؤسسة البابطين للإبداع الشعري عن أفضل ديوان عام 2000.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان