رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور..محلب يفتتح المرحلة الأولى لإحياء المتحف المصري

بالصور..محلب يفتتح المرحلة الأولى لإحياء المتحف المصري

فن وثقافة

جانب من حفل الافتتاح

بالصور..محلب يفتتح المرحلة الأولى لإحياء المتحف المصري

محمد عبد الحليم 16 ديسمبر 2014 13:27

افتتح المهندس إبراهيم مَحلب، رئيس الوزراء، المرحلة الأولى من مبادرة إحياء المتحف المصري بالتحرير، التي شملت الجناح الشرقي من قاعة الملك توت عنخ آمون.

 

في بداية الاحتفالية تحدث الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، عن تطور المتحف المصري الذي ضم في بدايته 32 ألف قطعة بين مخزون ومعروض، وفي الثمانينيات ارتفع عدد القطع ليصبح 160 ألف قطعة أثرية.

 

وأكد الوزير أنَّ المتحف سيظل يؤدي بدوره بعد افتتاح المتحف الكبير حيث سيخصص لعرض القطع الأثرية التي تؤرخ تطور فن النحت، مشيرًا إلي أن المتحف واجه منذ بدايته عقبات عديدة أدت إلى تدخل الخديوي عباس حلمي الثاني الذي دعا لاجتماع مجلس النظار، وكان المجلس قد سبق أن رفض إنشاء المتحف وحرص الخديوي على حضور الاجتماع بنفسه، وبدأ العمل بالمتحف بعد أن قرر الموافقة على إنشائه.

 

وأكد الوزير في تصريحات خاصة للإعلاميين أنَّ مشروع تطوير المتحف لن يقتصر على الداخل فقط وإنما يمتد إلى الخارج أيضًا ليصبح مركزًا إشعاعيًا وحضاريًا.

 

من جانبه استعرض محمود الحلوجي مدير عام المتحف المصري أن ما تم إنجازه في المرحلة الأولي من المبادرة شملت أخذ عينات من اللون الأصلي للمتحف ليتضح وجود طبقات حديثة تم إزالتها وإعادة الحوائط للونها الأصلي بالإضافة إلى أعمال ترميم ومعالجة سطح الحوائط، كما تم ترميم الزخارف الموجودة على كل الحوائط وأعلى كرانيش الأعمدة حيث فقدت علي مدار السنين، وإزالة المشمع البلاستيكي من علي الأرضيات وعمل طبقة حماية من الإيبوكس.

 

وشملت المرحلة كذلك تغيير زجاج النوافذ وتركيب زجاج آخر "تربلكس يو فى" يمنع دخول الأشعة فوق البنفسجية للدور الثاني لحماية الآثار الموجودة به.

 

وتطرق الدكتور جلال مصطفى السعيد محافظ القاهرة إلى أن المحافظة تقوم بدورها في تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف مشيرا إلى ما يجري في ميدان التحرير، فالمنطقة تشهد تطورًا امتد من ميدان التحرير إلى وسط القاهرة و أن هذه لن تكون النهاية فميدان التحرير أحد رؤوس مثلث يحوي بداخله القاهرة الخديوية.

 

كما ألقى الدكتور جارومير مالك المسؤول السابق عن الأرشيف بمعهد جريفث بجامعة إكسفورد كلمة بعنوان " توثيق هاورد كارتر لمقبرة توت عنخ آمون" وحملت كلمة كريستو ريتزلاف مسؤول العلاقات الخارجية بالسفارة الألمانية بالقاهرة عنوان "دور التعاون المصري الألماني في مبادرة إحياء المتحف المصري"، بينما تحدث جيمس موران رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي بمصر عن "مشاركة الاتحاد الأوروبي في مبادرة إحياء المتحف المصري".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان