رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جن وعفاريت وتجار مخدرات.. ضيوف على الفضائيات

جن وعفاريت وتجار مخدرات.. ضيوف على الفضائيات

فن وثقافة

ريهام سعيد تثير جدلا إعلاميا

جن وعفاريت وتجار مخدرات.. ضيوف على الفضائيات

16 ديسمبر 2014 11:58

شهدت الأيام القليلة الماضية جدلاً واسعًا بين المصريين حول حلقة الإعلامية ريهام سعيد بفضائية النهار والتي استضافت خلالها خمس فتيات ادعين النزول تحت الأرض يوميًا لمقابلة الجن.

 

ولم تكن حلقة ريهام سوى القشة التي قصمت ظهر البعير فقد سبقها عدد من الفضائيات في تقديم مثل تلك الأفكار غير التقليدية والغريبة عن المجتمع المصري.

 

"المهنة تاجر مخدرات".. يمكن أن تقرأ هذا التوصيف لشخص ما في محضر لقسم الشرطة، ولكن أن يتم استدعاء الرجل بهذا التوصيف إلى برنامج تليفزيوني، ويقدم به للجمهور، فهذا هو الجديد، الذي تقدمه قنوات مصرية خاصة.

 

فقد حل شخص يدعى، "سيد جميل" السبت الماضي، ضيفًا على برنامج "كلام في سرك" بفضائية "الحياة"، ليتحدث عن تجربته الخاصة، في كيفيه انتقاله من متعاطٍ للمخدرات إلى متاجر بها.

 

وظهر تاجر المخدرات مرتديا باروكة، ومخفيا وجهه خلف نظارة شمسية، ليثير ظهوره جدلا حول طبيعة اهتمامات برامج التوك شو، وعرضت ريهام سعيد خلال الحلقة لما أسمته بـ "مس الجن للإنسان" من خلال الفتيات، وطالبت مشاهديها بأن تكون أعمار متابعي الحلقة أكبر من 21 عامًا، قائلة في برنامجها: " الحلقة اليوم للكبار فقط".

 

ومن مقابلة الجن إلى الملائكة، ادعى أحمد شاهين، الذي يقدم نفسه كعضو للاتحاد الأمريكي للفلكيين، أنه تمكن من مقابلة أحد الكائنات المسماة بـ"الوتشرز" والمعروفين عند الإنسان بالملائكة وذلك في رحلة قام بها إلى واحة سيوة، غرب مصر، على حد قوله.

 

وفي مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة" على فضائية المحور يوم 27 نوفمبر 2014، قال شاهين إن مهمة هذه الكائنات هي مساندة الإنسان في مقابل أجناس أخرى ترغب في الحصول على خيرات الأرض.

 

ووصف "شاهين" الكائن الذي قابله بأنه يشبه الإنسان إلا أنه مجنح وأطول بقدر قليل عن البشر، إضافة إلى أنه يتحدث جميع اللغات، التي تتضمن منها العربية وأن لغتهم الأصلية هي السومرية التي اشتقت منها اللغة العبرية.

 

وأحدثت هذه النوعية من الضيوف جدلا واسع النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي، وتساءل الإعلامي خيري رمضان في برنامجه على قناة "سي بي سي" الخاصة يوم السبت الماضي عن الجدوى من حلقة مقابلة الفتيات للجن.. وأضاف: "على الإعلام أن يصوب نفسه، لأن الناس لم تعد تطيقنا".

 

وعلق الإعلامي تامر أمين على هذه النوعية من الضيوف وقال في برنامجه على قناة "روتانا مصرية" يوم الجمعة الماضية: "يجب أن نبتعد عن إعلام الجن والعفاريت ونعود لإعلام البشر والناس العادية التي ميزها الله بالعقل".

 

وأضاف: " ممكن أن تجذب هذه الحلقات نسبة مشاهدة كبيرة، لكن أي مشاهدة التي نريد، المشاهدة التي تكون نتيجتها تخلفا، أنا رأيي أن هذه المشاهدات رخيصة ونجاح رخيص مبني على دمار عقلية المجتمع".

 

ومن جانبه، قال حسين أمين، أستاذ الإعلام بالجامعة الأمريكية، إنَّ هذا النجاح إن تحقق لن يدوم طويلا، موضحًا أن الإنسان مع أول اصطدام بالواقع الحياتي ومشاكله صباحا سيهمل الرسالة الإعلامية التافهة التي شاهدها بالمساء.

 

وأضاف: "الإعلام الذي يعيش هو الذي يتعامل مع مشاكل الناس، أما هذا الإعلام الأصفر فمصيره إلى زوال ".

 

وتعجب أمين من التوجه الواضح نحو هذه المناطق غير المرئية وغير المحسوسة، وقال: "بصراحة أنا استغرب انه في الوقت الذي نريد أن ننهض ببلدنا، يتم تقديم هذه الوجبات التغييبية عبر الإعلام".

 

ولا يرى أمين أن هناك توجها سياسيا نحو هذا "التغييب"، وأرجعه إلى "صراع جذب المشاهد" بين الفضائيات، مضيفًا: "في هذا الصراع يتم إعطاء الأولوية والأهمية لنسبة المشاهدة التي تجلب الإعلان، حتى لو كان ذلك على حساب الصالح العام".

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان